انتخابات ليبيا

بوساطة مصرية.. لقاء مرتقب بين رئيس الحكومة و«حفتر»

أفادت صحيفة “العربي الجديد”، بأن هناك لقاء مرتقباً سيجمع رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، مع خليفة حفتر، بوساطة مصرية.

وكشفت مصادر مصرية خاصة للصحيفة، أن وساطة مصرية نجحت مؤخراً في التوصل إلى تفاهمات بين رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، وخليفة حفتر، مؤكدة أن أولى مراحل الاتفاق ستكون عبر لقاء بين الدبيبة وحفتر في مدينة بنغازي شرق ليبيا، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضافت المصادر أن الاتفاق الذي تم بوساطة مصرية، خلال الأيام الماضية، يقضي بضخّ الدبيبة مليار دينار ليبي بشكل عاجل في خزينة الرجمة، لتمكين حفتر من تسديد متأخرات خاصة بقواته، والمرتزقة المتحالفين معه، مقابل تمرير الميزانية الجديدة من مجلس النواب، وتمكين الحكومة من بسط سيطرتها على مناطق الشرق للتمهيد لتنفيذ الاستحقاق الانتخابي المقرر أن يجرى في 24 ديسمبر المقبل.

وأكدت المصادر أنّ الوساطة المصرية بين الجانبين تعطلت، خلال الفترة الماضية، بسبب خلافات، بعدما كان مقرراً أن يحضر كل من الدبيبة وحفتر حفل تدشين قاعدة بحرية بمنطقة جرجوب على الساحل الشمالي الغربي لمصر.

وأوضحت أن مباحثات الوساطة المصرية شهدت تجاذبات كثيرة بشأن حجم المديونيات التي طالب حفتر الدبيبة بتحمّلها مقابل تمرير الميزانية الجديدة، وتمكين الحكومة من مناطق شرق ليبيا، مؤكدة أن حفتر طالب حكومة الدبيبة بتحمل مبلغ يقارب الـ6 مليارات دينار، وهو ما أكد الدبيبة صعوبة تحقيقه.

وأشارت المصادر إلى أن المباحثات انتهت إلى الاتفاق على ضخ حكومة الوحدة مبلغ مليار دينار بشكل عاجل، على أن تتبع ذلك بضخ ملياري دينار على دفعتين، لدفع الرواتب المتأخرة للمنتسبين إلى قواته، والمرتزقة المقاتلين معه.

وأشارت المصادر إلى أنه من المقرر أن يتبع اللقاء المرتقب بين حفتر والدبيبة في بنغازي اجتماع وزاري موسع في المدينة، وذلك تأكيداً على سريان الاتفاق ودخوله حيز التنفيذ.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً