بيان مشترك لمجلسي النواب والدولة بشأن المسار السياسي للحوار الليبي

أصدر مجلس النواب المنعقد في طرابلس، والمجلس الأعلى للدولة، بياناً مشترك، الأحد، بشأن المسار السياسي للحوار الليبي.

وجاء في البيان:

في إطار التشاور المستمر ومتابعة آخر المستجدات وما تتطلبه المرحلة لإنجاح أي مسار أو حل سياسي فعال ودائم بناء على الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات.

إننا نرحب بجميع المبادرات الدولية التي تدعم مسار الحوار، وإنهاء حالة الحرب، ومن ضمنها لقائي موسكو وبرلين، وكذلك الشروع في تشكيل لجنة الحوار السياسي بتمثليها الشفاف.

وأكد البيان على أن الانخراط في عملية الحوار السياسي يجب أن يسبقه انسحاب القوات المعتدية وبدء عودة النازحين، وانطلاق الاستجابة الإنسانية المباشرة للمناطق المتضررة من الحرب، وكذلك تطبيق آليات رقابة على وقف إطلاق النار وخروقاته المتكررة بإشراف دولي، وإنهاء التهديدات لمرافق الدولة، وآخرها التهديدات التي طالت المرافق النفطية.

محتوى ذو صلة
وزارة المالية: إجراءات صرف مرتبات «يناير وفبراير» رهينة باستجابة مصرف ليبيا المركزي

ونوه البيان بأنه بناء على ما تقدم، فقد توافق مجلسا النواب والأعلى للدولة بأن انطلاق مسار الحوار السياسي يجب أن يتم بعد الالتزام بتدابير وقف إطلاق النار، وتنفيذ ترتيبات المسار العسكري.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق