بيضة واحدة “يوميًا” تَحميك من «السُكّري»

بيضة واحدة باليوم تكفل للأشخاص التغذية الصحية ونمط الغذاء الصحي للوقاية من حدوث مرض السكري من النوع الثاني. [إنترنت]
أثبتت دراسة طبية حديثة نشرت في موقع “ميدسكيب الطبي” بأن تناول بيضة واحدة على الأقل يومياً يحمي من الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

كما وأكد استشاري التغذية العلاجية والسكري والباطنية، طارق العريني، بأن الدراسة التي أجريت في فنلندا على الرجال متوسطي الأعمار بينت أن من كانوا يتناولون أكثر من بيضة واحدة باليوم قل لديهم معدل الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 38%. حسب موقع فوشيا.

ووفقاً لما جاء في الدراسة، أن تقليل تناول البيض يؤدي إلى نقص مادة التيروزين، التي قد تكون مؤشراً على زيادة قابلية الإصابة بالسكري.

وقال العريني:” أشارت الدراسة إلى أن استهلاك البيض بطريقة متوسطة “بيضة واحدة باليوم” يكفل للأشخاص التغذية الصحية ونمط الغذاء الصحي للوقاية من حدوث مرض السكري من النوع الثاني”.

وأضاف:” رغم ما أوحت إليه الأبحاث السابقة عن العلاقة السلبية بين تناول البيض وحدوث السكري، إلا أنها قد تكون أغفلت تناول بعض الأشخاص بالإضافة للبيض كميات كبيرة من اللحم، وأنهم كانوا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة التدخين بينهم مع قلة ممارسة الحركة والرياضة”.

محتوى ذو صلة
مصر.. حكم أولي بإعدام ليبي أُدين باستهداف 16 شرطيًا في 2017

وأوضح بأن التأثير الوقائي للبيض من حدوث السكري من النوع الثاني، جاء لاحتوائه على العديد من المركبات الحيوية النشطة مثل: الكاروتينويدز والكولين، التي تلعب دوراً فعالاً في تقليل مقاومة الخلايا للأنسولين مع خفض الالتهاب وحدوث تأكسد الدهون.

وأشار إلى أهمية الاعتدال في تناول البيض وفق الخطة الغذائية المقررة بحساب السعرات الحرارية، بشرط أن يكون مسلوقاً جيداً وغير مقلي، مع عدم إضافة الملح أو المايونيز أو أية إضافات صناعية.