بيونغ يانغ: نزع السلاح النووي بالجزيرة الكورية نتيجة لا يرغب بها أي أحد

ردا على إعلان الولايات المتحدة عقوبات على ثلاثة مسؤولين كوريين شماليين[الأناضول]
نددت كوريا الشمالية، الأحد، بالإدارة الأمريكية لتصعيدها العقوبات والضغوط ضد بيونغ يانغ، محذرة من توقف مسار نزع أسلحتها إلى الأبد.

يأتي ذلك ردًّا على إعلان الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، عقوبات على ثلاثة مسؤولين كوريين شماليين، تتعلق بمزاعم انتهاكات لحقوق الإنسان، بينهم مساعد كبير لكيم جونع أون.

وقالت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية، في بيان، نقلته الوكالة الرسمية “إذا ظنت الإدارة الأمريكية أن زيادة العقوبات والضغوط ستجبر بيونغ يانغ على التخلي عن أسلحتها النووية، فقد أساءت الحسابات، وستغلق بذلك مسار نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية إلى الأبد، وهي نتيجة لا يرغب بها أي أحد”.

وشملت العقوبات نائب قائد الجيش ورئيس إدارته السياسية “تشوي ريونغ هي”، ووزير الأمن القومي “جونغ كيونغ ثائك” ومدير إدارة الدعاية في حزب العمال الحاكم “باك كوانغ هو”.