بِسبب جِدار المكسيك.. «ترامب» يُعلن إلغاء مشاركته في دافوس

بسبب الاغلاق الحكومي ألغى ترامب مشاركته في القمة الاقتصادية في دافوس في 21 من الشهر الجاري. [البيان]
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس إلغاء مشاركته في القمة الاقتصادية المزمع عقدها في دافوس خلال الشهر الجاري.

وقال ترامب في بيان على “تويتر” إنه ألغى زيارته للقمة الاقتصادية في دافوس لأن الديمقراطيين يكرهون أمن الحدود.

وغرد: “بسبب تعنت الديموقراطيين على أمن الحدود والأهمية الكبرى للسلامة من أجل أمتنا، فإنني ألغي بكل احترام رحلتي الهامة جدا إلى دافوس بسويسرا للمنتدى الاقتصادي العالمي”.
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، أن زياراته إلى مدينة دافوس السويسرية قائمة، ولكنه سيتم إلغاؤها في حال استمرار أزمة الميزانية الأمريكية.

وقال ترامب للصحفيين “إنها (الزيارة) قائمة”. مضيفاً أنه لن يذهب في حال لم يتم استئناف عمل عدد من مؤسسات الدولة بسبب نقص التمويل المعتمد.

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلا عن مسؤولين في البيت الأبيض، أن ترامب قد يلغي رحلة إلى المنتدى الاقتصادي في دافوس إذا لم تنته أزمة الميزانية في الولايات المتحدة بحلول 22 يناير.

هذا وتوقف عدد من الوزارات والإدارات الأمريكية، بما في ذلك وزارة الخارجية ووزارة العدل ووزارة الأمن الداخلي، عن العمل في 22 ديسمبر الماضي، بسبب الافتقار إلى الميزانية.

ويحاول ترامب إقناع الديمقراطيين الذين سيطروا على مجلس النواب في الكونغرس الأمريكي، بتمويل إضافي لتأمين الحدود وخاصة مع المكسيك.