بِطائرة «مسيرة».. الحُوثيون يستهدِفون عرضاً عسكرياً يُوقع قتلى عسكريين بارزين

حلقت الطائرة بالمنطقة وقامت بقصف المنصة لحظة دخول القيادات العسكرية لها وقامت طواقم طبية بنقل الجرحى إلى مستشفيات بعدن. [الغد]
أصيب 10 عسكريين يمنيين، على الأقل بينهم قادة بارزون، اليوم الخميس في تفجير طائرة مسيرة، استهدفت عرضًا عسكريًا في قاعدة العند، بمحافظة لحج جنوبي اليمن.

فيما أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم، وقال مصدر عسكري، إن طائرة بدون طيار شوهدت تقترب من منصة الاحتفال بتدشين العام التدريبي في قاعدة العند، من دون أن يتم اعتراضها.

مُضيفاً: أن  الطائرة اقتربت من المنصة الرئيسية، واعتقد الجميع أنها تقوم بتصوير الاحتفال قبل انفجارها.

وأشار إلى أن الانفجار أدى إلى جرح أكثر من 10 عسكريين بينهم قيادات عسكرية بارزة منهم نائب رئيس هيئة الأركان اللواء صالح الزنداني، ورئيس الاستخبارات العسكرية محمد طماح، وقائد المنطقة الرابعة اللواء فضل حسن، ولم يتضح على الفور مدى خطورة الإصابات.

وتبنت جماعة أنصار الله “الحوثيين” الانفجار، بحسب قناة “المسيرة” التابعة لهم.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن