“تحالف أوروبي ضد إيران” يتشّكل في جولة لـ”بومبيو”

تشمل المجر وسلوفاكيا وبولندا ويسعى من خلالها لتكوين تحالف دولي ضد نشاطات إيران في منطقة الشرق الأوسط والحد من نشاطها النووي. [عربي بوست]
وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى بودابست الثلاثاء في أول زيارة يقوم بها لهنغاريا منذ عام 2011 في بداية جولة في وسط أوروبا تشمل هنغاريا وسلوفاكيا وبولندا.

ويتوجه بومبيو، غدا الثلاثاء، إلى براتسلافا في أول زيارة لمسؤول أمريكي منذ 20 عاماً، تتضمن مؤتمرا يعقد في العاصمة البولندية وارسو بشأن الشرق الأوسط تسعى واشنطن أن تشكل فيه تحالفا ضد إيران، تسعى منه لانهاء ما تصفه “بسلوك هدام “|في الشرق الأوسط وإنهاء برامجها النووية والصاروخية.

وسيحضر مايك بنس نائب الرئيس الاميركي المؤتمر الذي يستمر يومين ويبدأ غدا الثلاثاء.

وسيناقش غاريد كوشنر مستشار البيت الأبيض خطة أميركية للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين التي يُطلق عليها “صفقة القرن”.

أخبار ذات صلة
السعودية.. افتتاح أول «ديسكو حلال» بجدة

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد استدعت الشهر الماضي القائم بالأعمال البولندي في طهران وأبلغته أن إيران تعتبر قرار استضافة الاجتماع “عملاً عدائياً لإيران”

وحذرت أنها قد ترد بالمثل وذلك حسبما قالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مضيفة أن القائم بالأعمال البولندي “قدم إيضاحات حول المؤتمر وأكد أنه لا يناصب إيران العداء”.
ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن جهانجيري قوله ”ظن الاميركيون أن الضغوط ستدمر اقتصادنا، أرادوا وقف صادراتنا النفطية لكنهم فشلوا.. والآن قرروا عقد مؤتمر “مناهض لإيران في أوروبا”.