انتخابات ليبيا

تحذيرات من تحدي مُميت على «تيك توك»

اكتسح “تحدي البروتين” بين ملايين الشباب والمراهقين على منصة “تيك توك” للفيديوهات، ويتضمن تناول مسحوق البروتين، جافاً، وسط تحذيرات طبية من مخاطر هذا التحدي.

وتقليد البروتين الجاف معروف بين رواد الصالات الرياضية، الذين يتناولونه قبل التمرين دون خلطه بالسائل أولاً، لكن التحذيرات التي توالت تحدثت عن احتمالية التسبب في الاختناق، والالتهاب الرئوي، واضطرابات القلب وغيرها من الحالات.

وحذر أطباء من تحدي تطبيق “تيك توك” الجديد، مؤكدين أنه تحد خطير ويمكن أن يكون مميتا.

وبحسب ما أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن التحدي الجديد يقوم على تناول البروتين، أمام كاميرا “تيك توك”، على شكل بودرة مباشرة داخل الفم، دون أن يقوم الشخص بخلطه بالماء أو أي سائل آخر ينصح به الأطباء.

وأكد الخبراء أن هذه الطريقة في تناول البروتين يحتمل أن تكون مميتًة، حيث يمكن أن تؤدي إلى الاختناق أو الالتهاب الرئوي أو اضطرابات القلب.

وفي حين بلغ التفاعل مع فيديوهات هذا التحدي أكثر من 8 مليون تفاعل، فإن الرائج لدى القائمين به هو أنه يحسن آداءهم داخل صالات الألعاب الرياضية، لكن الخبراء يحذرون من أنه قد يؤدي إلى الاختناق والإفراط في القيام به يمكن أن يصل بصاحبه إلى الموت.

وتوصلت تقارير جديدة إلى أن فيديوهات التحدي جمعت أكثر من 8,2 ملايين إعجاب على المنصة التي تضم ملايين المستخدمين المراهقين، وتسمح بفتح الحسابات لمن هم دون 13 عاماً، وهو ما يمكن معه لهؤلاء القيام بمثل تلك التحديات، ما يعرض حياتهم للخطر الشديد.

وزعمت أحدى المؤثرات على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي البالغة من العمر 20 عاماً في فلوريدا، والتي تناولت مسحوق البروتين الجاف، في وقت سابق من هذا العام، أنها أصيبت بنوبة قلبية، ونشرت فتاة أخرى مقطع فيديو لها وهي تغرف المسحوق مع تعليق “لقد توقفت عن التنفس”.

وتتضمن التجربة ابتلاع مغرفة من المسحوق، بدلاً من تخفيفها في الماء قبل التمرين. ويلجأ المشاركون في التحدي إلى دفع مسحوق تحسين الأداء في حلقهم بحيث يصل إلى مجرى الدم بشكل أسرع.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً