تداعيات أزمة هواوي تصل إلى ليبيا

أعلنت شركة غوغل مؤخراً وقف أي تعاون بينها وبين هواوي.

أقدم مستخدمو هواتف هواوي الصينية في ليبيا على بيعها في صفحات الفيسبوك ومواقع الإعلانات بأسعار تقل كثيراً عن الأسعار الرسمية، وذلك خوفاً من تداعيات الحصار الأميركي الأوروبي على الشركة الصينية وتأثيره في كفاءة الأجهزة.

هذا وتوقّعت مؤسسة “فوبون ريزيرش آند استراتيجي أناليتيكس” انخفاض مبيعات شركة هواوي الصينية بأكثر من %4 وإلى %24 خلال العام الحالي، بسبب الحظر الأميركي مع احتمال اختفاء هواتفها الذكية من الأسواق العالمية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أدرج شركة هواوي و70 فرعاً تابعاً لها ضمن القائمة السوداء للمصدرين، ومنع الشركة من بيع منتجاتها التقنية للولايات المتحدة  بحيث لن تكون هواوي قادرة على شراء بعض المعدات الإلكترونية من الشركات الأميركية دون الحصول على موافقة حكومية وهذا يتضمن الرقائق الإلكترونية المنتجة في مصانع أميركية مثل كوالكوم وإنتل، التي تدخل في تركيبة منتجات هواوي.

محتوى ذو صلة
تونس.. انطلاق التصويت في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة

في سياق متصل أعلنت شركة غوغل وقف أي تعاون بينها وبين هواوي يتطلب أي نقل لقطع هاردوير أو سوفتوير ما عدا تلك مفتوحة المصدر على خلفية إدراج الشركة الصينية على القائمة السوداء.

هذه الخطوة من شأنها حجب تحديثات الأندرويد القادمة عن هواتفها كما ستفقد هواتفها الجديدة خارج الصين كافة خدمات الشركة وتطبيقاتها مثل متجر غوغل بلاي وتطبيقات جيميل، وخرائط جوجل، ومتصفح كروم وباقي حزمة تطبيقات جوجل أندرويد، ولن تتمكن هواوي من استخدام أي برمجيات لغوغل سوى نظام الأندرويد لأنه مفتوح المصدر ولكن جوجل لن توفر أي دعم فني.

 

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبد الغفار أحمد

وين ليبيا فالموضوع يا بهايم