ترامب قد يُعلن حالة “الطوارئ” في أمريكا

ترامب يمكنه إعلان حالة الطوارئ في حال رفض تمويل جدار المكسيك الحدودي فيما يقول الجمهوريون أنه لا يستطيع فعل ذلك. [النهار]
تشهد الولايات المتحدة الأمريكية أزمة بين الرئيس الجمهوري دونالد ترامب والكونغرس، الذي يرفض الموافقة على الميزانية الفيدرالية، بسبب تمويل جدار حدودي مع المكسيك، وهو ما جعل الحكومة تدخل في حالة “إغلاق جزئي” منذ 21 ديسمبر الماضي.

ويمثل الديمقراطيون أغلبية في مجلس النواب الأمريكي، بعد انتخابات التجديد النصفي، التي أجريت في نوفمبر  الماضي، بينما يحتفظ الجمهوريون بأغلبية محدودة داخل مجلس الشيوخ.

ويرفض الديمقراطيون الموافقة على الميزانية الفيدرالية، وهو ما تسبب في “إغلاق جزئي للحكومة”، نتج عنه توقف عدة مؤسسات فيدرالية عن العمل، وعدم صرف مرتبات مئات الآلاف من الموظفين.

وهدد ترامب بإعلان حالة طوارئ وطنية لتجنب موافقة الكونغرس على بناء جدار عازل على الحدود، لكنه كتب في تدوينة أخرى إنه يفضل التوصل إلى اتفاق مع الكونغرس بشأن تمويل الجدار”، مُضيفاً  إنه سيلقى خطاباً للأمة، اليوم الثلاثاء، للحديث عن الأزمة الحالية التي تواجهها أمريكا.

ودون  ترامب على “تويتر” في وقت سابق من الاثنين: “سألقى خطابا للأمة حول الأزمة الإنسانية وأزمة الأمن القومي على الحدود الجنوبية، في الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء”.

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، وقت سابق أن ترامب سيسافر إلى الحدود الجنوبية يوم الخميس المقبل، للقاء مع هؤلاء الذين يقفون في وجه الأمن القومي الأمريكي، مشيرة إلى أنه سيُعلن عن مزيد من التفاصيل قريباً.

محتوى ذو صلة
العاهل المغربي يُصدر عفو ملكي بمناسبة المولد النبوي الشريف
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
48 عام مازالت مستمرة من النظام القذافي

مايفعله حزب الشيطان الديمقراطي ضد الترامب
هو اسقاط الترامب من الحكم ولتحل ملحه هيلاري كلينتون عاهرة الشيطان مكان ترامب لتسلخ جلود العرب وتطبخ عظامهم وتقطع روؤسهم وتغتصب نسائهم بكافة الوسائل الخداع الشيطانية.