ترامب متُهم بـ«قرصنة» كمامات طبية كانت متجهة إلى برلين

الولايات المتحدة متهمة بـ”القرصنة العصرية” واستخدام “أساليب الغرب المتوحش”. [سبوتنيك]

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، اتهامات بـ”قرصنة” تتعلق بتعاقد حول 200 ألف كمامة طبية كانت متجهة إلى برلين، قال مسؤولون ألمان إنها فقدت وسط نقص عالمي خلال جائحة فيروس كورونا.

وكان أندرياس جايزل وزير داخلية ولاية العاصمة الألمانية برلين، قد قال يوم الجمعة إن مسؤولين أمريكيين في تايلاند صادروا كمامات وجه طبية، متهما الولايات المتحدة بـ”القرصنة العصرية” واستخدام “أساليب الغرب المتوحش”.

وقال ترامب في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض ليلة السبت: “لم يكن هناك عمل قرصنة، بل على العكس”.

وكان المسؤولون الألمان قد قالوا في البداية إنهم تعاقدوا مع  شركة أمريكية، مما أدى إلى تكهنات بأن الشركة هي (ثري إم)، لكن المسؤولين قالوا في وقت لاحق إنه كان تاجرا ألمانياً.

محتوى ذو صلة
المغرب تقرر فتح حدودها الجوية بدءا من 14 يوليو

وقالت “ثري إم” في وقت سابق، إنها لم تجد ما يشير إلى مصادرة الكمامات. كما أن الشركة ليس لديها أوراق تفيد بوجود شحنة أقنعة متجهة إلى برلين.

وقال مسؤولون في برلين يوم السبت، إنهم ما زالوا يعملون لتحديد ما حدث لكمامات الوجه “إف إف بي 2” المعتمدة.

إلى ذلك، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة عتبة 300 ألف حالة، بالإضافة إلى أكثر من 8,100 وفاة، وفق ما أفادت جامعة جونز هوبكنز، السبت.

وقالت الجامعة التي تُحصي الإصابات على مستوى العالم ومقرّها بالتيمور، إن هناك 300,915 إصابة مؤكدة على الأقل في الولايات المتحدة، وإن عدد الوفيات بلغ 8,162.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً