ترامب يُعاقب تركيا ويوقف مُفاوضاته التجارية معها!

أصدر الرئيس الأمريكي أمراً تنفيذياً يُجيز فرض عقوبات على مسؤولين أتراك حاليين وسابقين. [إنترنت]
كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن زيادة الرسوم على الصلب التركي وأوقف مفاوضات على اتفاق تجاري مع أنقرة، في أول عقوبات يفرضها على تركيا بسبب عمليتها العسكرية شمال شرقي سوريا.

حيث أقر الرئيس الأمريكي مساء الاثنين زيادة الرسوم على واردات الصلب التركية بنسبة 50 في المئة، وأوقف المفاوضات حول اتفاق تجاري مزمع مع أنقرة.

هذا ويأتي ذلك بعد تغريدة على حسابه في تويتر قال فيها إنه مستعد لتدمير اقتصاد تركيا بالكامل، رداً على العملية العسكرية التي تنفذها القوات التركية وقوات محلية مساندة لها في شمال سوريا.

كما أصدر الرئيس الأمريكي أمراً تنفيذياً يُجيز فرض عقوبات على مسؤولين أتراك حاليين وسابقين كما قال إنه سيوقف المفاوضات مع أنقرة بشأن اتفاق تجاري قيمته 100 مليار دولار.

محتوى ذو صلة
ترامب: لم أوافق حتى الآن على إلغاء الرسوم الجمركية على الواردات الصينية

ونقل بيان للبيت الأبيض عن ترامب، قوله:

“أنا جاهز تماماً لتدمير الاقتصاد التركي وبسرعة إذا استمر القادة الأتراك في السير على هذا النهج الخطير والمدمر”.

وتابع:

“سأصدر قرارات تنفيذية أخرى لفرض عقوبات على مسؤولين أتراك رسميين وأي شخص يساهم في العمليات التركية المزعزعة للاستقرار في شمال شرق سوريا”.

وأعلن ترامب أنه سيعاد نشر القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا وستظل في المنطقة لمراقبة الوضع.