ترامب يُعلن استراتيجية «دِفاعية» جديدة

مبيناً أن هذه القدرات الأمريكية في هذا المجال شفافة وذات طابع دفاعي. [اليوم السابع]
كشف الرئيس دونالد ترامب الخميس عن استراتيجية دفاعية فضائية ضد ما وصفها بالهجمات الصاروخية المحتملة من أي مكان في العالم.

وقال ترامب في كلمة ألقاها في مقر وزارة الدفاع،  إنه أعطى البنتاغون أكبر ميزانية في تاريخ الولايات المتحدة مرتين وإنه لن يتردد في تكرار ذلك، مؤكدا أنه “قريباً جدا سنكون أقوى من أي وقت مضى”.

وشدد على أهمية الدفاع من خلال التطوير، وقال “بدأنا عهدا جديدا من الدفاع الصاروخي وسنمضي فيه”. وقال أيضاً إن “الفضاء موقع قتالي جديد، ونحن نستعد لذلك”.

وأعلن إجراء ستة تغييرات في منظومة الدفاع، مشددا على أن الأولوية هي حماية الشعب الأميركي وأن الاستراتيجية الجديدة تعتمد على “اكتشاف وتدمير أي نوع من الهجمات الصاروخية من قوة معادية أو قوة صديقة يستهدفنا”، مؤكدا “لن أقبل بأقل من نظام دفاع صاروخي جديد لا يرقى إليه نظام آخر”.

محتوى ذو صلة
«ليبيانا» تُحدد موعد لانعقاد الجمعية العمومية

وأكد ترامب أن استراتيجيته ستقف في وجه الطموحات الصاروخية الإيرانية التي تهدد الولايات المتحدة وحلفاءها، وقال “لن نسمح لإيران بتطوير قدرات صاروخية كبيرة”.

وكشفت وزارة الدفاع الأميركية أن الصواريخ الجديدة أسرع من الصوت بأربع مرات ولا يمكن عمليا اعتراضها على الإطلاق.