تركيا.. أول قمر صناعي «إيمجا» للرصد والمراقبة

في إطار تطور القدرات المحلية، شارك وزير الدفاع ووزير الصناعة والتكنولوجيا ووزير النقل والبنية التحتية الأتراك، في تركيب الجزء الأخير من أول قمر صناعي محلي للمراقبة والرصد جرى تطويره بقدرات محلية خالصة، والذي يحمل اسم “إيمجا”.

حيث وصلت الجهود التركية للمراحل الأخيرة من إنجاز أول قمر صناعي محلي للمراقبة والرصد الذي سيجري إرساله إلى الفضاء العام المقبل.

وأشرف وزراء الدفاع خلوصي أقار، والصناعة والتكنولوجيا مصطفى وارانك، والنقل والبنية التحتية عادل قرة إسماعيل أوغلو، على تركيب الجزء الأخير من القمر الصناعي الذي يحمل اسم “إيمجا”، في مقر مؤسسة العلوم التكنولوجية التركية بالعاصمة أنقرة.

وعقب إجراء الاختبارات اللازمة، ستقوم الجهات المعنية بالانتقال إلى المرحلة الأخيرة من إنتاج القمر الصناعي الذي جرى تطويره بقدرات محلية بحتة.

وتمكنت الجهات المصنعة للقمر الصناعي، من إنجاز نموذج الكفاية الهيكلية الحرارية للقمر خلال مدة لم تتجاوز 4 أشهر.

وتخطط تركيا لإطلاق القمر الصناعي المحلي الذي يتميز بدقة رصد عالية، إلى الفضاء، العام المقبل.

محتوى ذو صلة
لافروف: قوات حفتر مستعدة لتوقيع وثيقة وقف إطلاق النار

ويعد إنتاج القمر الصناعي المذكور، خطوة مهمة نحو تلبية احتياجات تركيا من الصور المدنية والعسكرية عالية الدقة.

وزود مسؤولون في معهد الأبحاث الفضائية التابع لمؤسسة العلوم التكنولوجية التركية، الوزراء بمعلومات عن القمر الصناعي والمشاريع الأخرى التي تخص عالم الفضاء.

وفي كلمة له خلال تفقد القمر الصناعي، أعرب وزير الصناعة والتكنولوجيا، عن ثقته بأن المختصين الذين يشرفون على تصنيع القمر الصناعي، سينجحون في الاختبارات.

وأضاف وارانك أن أعمال تجهيز القمر الصناعي، تسير وفق الخطة المرسومة مسبقاً، وأن مؤسسة العلوم التكنولوجية التركية تبذل جهوداً مضاعفة لتلبية احتياجات الجيش التركي من التكنولوجيا المتطورة.

من جانبه قال وزير الدفاع إن إنتاج القمر الصناعي المحلي، جاء بتشجيع وتحفيز من الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأكد أقار أن الصناعات الدفاعية التركية استطاعت تحقيق إنجازات كبيرة خلال الأعوام الأخيرة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً