عاجل

تركيا.. 100 ألف مهاجر يُغادرون البلاد باتجاه أوروبا

أعلن الرئيس التركي أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا. [الأناضول]

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الأحد، أن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين غادروا من ولاية أدرنة شمال غربي البلاد باتجاه أوروبا بلغ أكثر من 100 ألف شخص.

وقال الوزير في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “حتى الساعة 19:40 بالتوقيت المحلي (16:40 ت.غ)، غادر البلاد عبر ولاية أدرنة 100 ألف و577 مهاجر”.

يأتي ذلك في حين، يحاول المئات الدخول إلى اليونان من نقاط مختلفة عبر النهر أو البر، إذ يعمدون إلى قطع الأسلاك الشائكة أو القفز من فوقها، بحسب ما أفادت وكالة “الأناضول” للأنباء.

يُشار إلى أن تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، بدأ ابتداء من مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

وفي وقت سابق، قال رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون إن عدد المهاجرين غير النظاميين الذين غادروا الأراضي التركية باتجاه أوروبا، بلغ 80 ألفا و888 شخصا، وأن هذا الرقم مرشح للزيادة.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها على “تويتر”، الأحد، أفاد فيها أن “تركيا تواصل احتضان السوريين تحت بند الحماية المؤقتة، وإنهم لم يطلبوا من أخوانهم السوريين مغادرة تركيا؛ إذ يمكنهم البقاء هنا أو الرحيل إلى أوروبا حسب مشيئتهم”، وفق قوله.

وأضاف: “طرأ تغيير على سياستنا تجاه اللاجئين يتمثل في عدم الوقوف في وجه الراغبين بمغادرة تركيا؛ فمع الأخذ بعين الاعتبار قلة مواردنا وعدد الموظفين لدينا، قررنا الاستعداد لاحتمال قدوم موجة نزح جديدة من سوريا، بدلا من إعاقة اللاجئين الراغبين بالسفر إلى أوروبا”.

محتوى ذو صلة
لمواجهة كورونا.. الدفاع التركية تُنتج كمامات وملابس واقية

ولفت إلى أنه مع هذا التغيير خلال الأيام الماضية اتخذ عدد من المهاجرين قرار المغادرة؛ حيث وصلت أعدادهم حتى اللحظة إلى 80 ألف و888 مهاجرا لغاية اللحظة، وأن هذا الرقم قابل للزيادة خلال الأيام المقبلة.

ونوه بأن بلاده “غير قادرة على استيعاب موجة لجوء جديدة من إدلب، لكننا نستعد في الوقت ذاته لأي تدفقات هجرة غير نظامية، يجب على أوروبا وغيرها التحرك فورا للتعامل مع هذا التحدي الهائل، ولا يمكن توقع القيام بذلك بمفردنا”.

وأشار إلى أن تركيا تستضيف 3.7 ملايين لاجئ سوري على أراضيها، معربا عن أسفه جراء عدم تلقيها الدعم من المجتمع الدولي أمام هذه المهمة الصعبة.

وردا على الانتقادات التي توجها بعض الدول لسياسة تركيا إزاء اللاجئين، قال إن “الأطراف التي لم تتوصل لاتفاق بخصوص بضعة آلاف من اللاجئين، تتجرأ وتقول هذا يكفي لتركيا التي تحتضن بمفردها 3.7 ملايين لاجئ، إنه أمر مخجل وإزدواجية في المعايير”، حسب وصفه.

هذا وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة. 

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق