تسريبات دبلوماسية: «حفتر» رفض اقتراح أمين عام الأمم المتحدة بلقاء «السراج» في جنيف

رفض قائد قوات الكرامة خليفة حفتر المقترح الذي قدمه له الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حول لقاء يجمعه مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في جنيف في محاولة لاحتواء الأزمة والتطورات الأخيرة.

وبحسب تسريبات دبلوماسية فقد وافق السراج على المقترح بشرط أن يوقف قائد الكرامة عملياته العسكرية، في حين رفض حفتر المقترح معلنًا استمراره في عملياته العسكرية.

يُشار أن أمين عام الأمم المتحدة وصل الجمعة إلى طبرق في زيارة التقى خلالها رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، قبل أن يتوجه إلى بنغازي ويلتقي فائد قوات الكرامة خليفة حفتر.

أخبار ذات صلة
حرس السواحل الليبي يُنقذ 91 مهاجرًا غير شرعي شمال القره بوللي

وقال غوتيريش في تصريح قبل مغادرته البلاد:

“أغادر ليبيا بقلب مثقل وقلق عميق، ما زلت آمل أن يكون من الممكن تجنب المواجهة الدموية في طرابلس وحولها،، الأمم المتحدة ملتزمة بتسيير الحل السياسي، ومهما يحدث، فإن الأمم المتحدة ملتزمة بدعم الشعب الليبي”.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
لنا الله

يامهزوم يامجرم يالص ، مازال لم تشبع من الهزائم ، الهزائم والمال يختلفوا على بعض ياغبي عار مابعده عار على ليبيا لو أنت تصبح القائد للجيش ليبيا . لو أنت رجل وعندك كرامة وشرف قابل الرجل أمام العالم ولكن تهربك هذا إلى متى ياغدار يامنافق ، فعلاَ معادش عندك رمه تقابل بها الرجال نهاتك أنت وأبناءك اللصوص قريب يإذن الله تو ينفعك الفرعون .

صالح

الله يهدي العباد والبلاد من المفروض الجلوس علي طولة الحوار

السيد نعمان بن عثمان يكشف الخطة الماسونية الصهيوني

نعمان بن عثمان يكشف الخطة الماسونية الصهيونية العالمية في ليبيا نعمان بن عثمان على قناة الأحرار يكشف خطة الماسونية – الصهيونية – العالمية كالاتي : 1- القوات الخاصة الامريكية والبريطانية والايطالية وحلف الناتو للقتال مع ميلشيات السراج . 2- غرف العمليات تشرف عليها القوات الخاصة امريكية وبريطانية وايطالية من حلف الناتو على جبهات القتال . 3- نعمان بن عثمان يكشف الشركات (مكاتب استشارية يهودية لدية علاقة بمحمد بويصير) الماسونية البريطانية – الامريكية – الفرنسية التي أعطت الأذن لحفتر بدخول للعاصمة طرابلس ثم باعته والتحالفت مع السراج ميلشياته بنفس سنياريو صدام حسين في الكويت من اجل التغير الخطة الاراضي الليبية .… قراءة المزيد ..