انتخابات ليبيا

تشييع جثمان طفل فلسطيني قُتِل برصاص إسرائيلي في غزة

شيّع فلسطينيون في مدينة غزة، اليوم السبت، جثمان الشهيد الطفل عمر حسن أبو النيل، الذي توفي متأثرا بإصابته برصاص إسرائيلي قرب حدود غزة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة، وصولا إلى منزل عائلته في حي التفاح شرق المدينة.

وألقت عائلته ومحبوه نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه، قبل أن يؤدي المشيعون صلاة الجنازة عليه في مسجد العلمي في الحي، ويُوارى الثرى في مقبرة الشهداء شمال شرق مدينة غزة.

ورفع المشاركون في الجنازة العلم الفلسطيني، ورددوا الهتافات الغاضبة والمستنكرة لجرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وكان الطفل أبو النيل ارتقى صباح اليوم، متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي السبت الماضي، خلال مشاركته في مسيرة سلمية شرق مدينة غزة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، صباح اليوم، مقتل الطفل الفلسطيني عمر حسن أبو النيل (12 عاما)، قائلة إنه “استشهد متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال خلال مشاركته بمسيرة سلمية قرب حدود القطاع، يوم السبت الماضي”.

وارتفع عدد قتلى قمع الجيش الإسرائيلي للمسيرة إلى اثنين، إضافة إلى 40 إصابة بجروح بينهم 21 طفلا، وفق بيانات وزارة الصحة الفلسطينية.

ونظّمت الفصائل الفلسطينية، السبت الماضي، مهرجانا ومظاهرة في الذكرى الـ52 لإحراق المسجد الأقصى قرب الحدود الشرقية لمدينة غزة استهدفها الجيش بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً