تطبيق إنستغرام يستخدم سياسة صارمة للحد من المحتوى المُقلق

تعرضت الشركة مراراً وتكراراً للانتقادات في الأشهر الأخيرة لاستضافتها منشورات مزعجة. [رويترز]

أزالت شركة إنستغرام 1.6 مليون صورة ومقاطع فيديو تصور الانتحار وإيذاء النفس، من منصتها، في محاولة لتنظيف سمعتها  بعد سلسلة الفضائح التي طالتها مؤخراً.

حيث قالت شركة فيسبوك المالكة لإنستغرام أن المحتوى المقلق قد تم حذفه على مدار ستة أشهر، في محاولة للمساعدة في الحفاظ على أمان إنستغرام.

هذا وتعرضت الشركة مراراً وتكراراً للانتقادات في الأشهر الأخيرة لاستضافتها منشورات مزعجة حول القلق والاكتئاب وإيذاء النفس والانتحار.

ويأتي ذلك بعد انتحار الفتاة البريطانية مولي راسل البالغة من العمر 14 سنة، عام 2017، والتي يقول والداها أنها أنهت حياتها بعد مشاهدتها صوراً تروج لإيذاء النفس والانتحار على إنستغرام.

محتوى ذو صلة
احترس من المتسللين.. بإمكانهم إغلاق هاتفك «من دون لمسة»

وأكدت شركة فيسبوك أنها تبذل أقصى جهودها لمنع هذا المحتوى من الوصول إلى إنستغرام في تقرير نُشر الأربعاء 13 نوفمبر، وكشف عن عدد المشاركات والحسابات التي اتخذها عملاق وسائل التواصل الاجتماعي في الفترة ما بين مارس وأكتوبر من هذا العام.