تعرف على أبرز الأمراض التي تتسبب الحيوانات الأليفة في نقلها للبشر

المرض حيواني المنشأ أو حيواني المصدر، يقصد به المرض المعدي الذي يسري في الحالة الطبيعية بين الحيوانات البرية أو الأليفة. [إنترنت]
تُشكل بعض الحيوانات خطورة كبيرة على حياة البشر، على اعتبار أنها قادرة على نقل أمراض معدية تعرف باسم “الأمراض حيوانية المنشأ”.

حيث ذكر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية الأميركي أن المرض حيواني المنشأ أو حيواني المصدر، يقصد به المرض المعدي الذي يسري في الحالة الطبيعية بين الحيوانات البرية أو الأليفة، ويمكن أن ينتقل منها إلى الإنسان.

وتعتبر أبرز 10 أمراض يمكنها أن تنتقل من الحيوانات إلى البشر:

1- داء المقوسات: عدوى طفيلية تنتشر عن طريق القطط، وتحديدا عند لمس برازها أو بولها. ويعتبر هذا المرض خطيرا إن أصاب الحوامل، أو الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة، علما أن من بين أعراضه، التعب وآلام العضلات والحمى، التي قد تستمر لأكثر من شهر.

2- عدوى الأسماك: تصيب عادة الأشخاص الذين لديهم اتصال وثيق مع الأسماك، حسب الأكاديمية الأميركية لطب الجلد. بعد الإصابة به، تظهر قروح مؤلمة على الجلد، تستغرق بعض الوقت قبل اختفائها، وينصح الأطباء لتفادي المرض، بارتداء القفازات عند التعامل مع الأسماك وأحواضها.

3- حمى الببغاء: تصيب هذه البكتيريا الببغاوات وطيور الكناري وأنواع أخرى من الطيور وتنتقل بعدها إلى الإنسان عن طريق استنشاق العدوى من الريش والإفرازات.

4- السعفة: فطريات تنتقل من الكلاب والقطط، وتعد من أكثر الأمراض الجلدية الشائعة التي تصيب الإنسان، وتسبب طفحاً دائرياً يكون أحمراً ويسبب الحكة.

محتوى ذو صلة
تناول الشاي مرتبط بالصحة الجيدة ويُساهم في تعزيز الجهاز المناعي

5- السالمونيلا: يصاب به الأشخاص الذين يقتربون كثيرا من الزواحف، مثل السحالي والثعابين والسلاحف، عادة ما تقتصر أعراض هذا المرض لدى البالغين الأصحاء

6- مرض خدش القطط: عبارة عن عدوى بكتيرية، تظهر في مكان عضة القطة أو خدشها، ويمكن أن يسبب هذا المرض تورم العقد الليمفاوية وارتفاع درجة حرارة الجسم، وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي – وخاصة الأطفال الصغار – يمكن أن يصابوا بضاعفات خطيرة، تستهدف مجرى الدم والمسالك الهضمية وحتى القلب في بعض الأحيان.

7- الجمرة الخبيثة: مرض ينتقل عن طريق الحيوانات الأليفة مثل الأبقار والأغنام والغزلان، ويمكن أن تختلف الأعراض من شخص لآخر، لكنها غالباً تتجلى في الحمى والصداع والغثيان وضيق التنفس.

ولعلاج آثار هذا المرض، يقترح الأطباء المضادات الحيوية أو مضادات السموم.

8- فيروس الأرف: تسمية تطلق على مرض جلدي تسببه الفيروسات الجدرية، ويصيب الأغنام والماعز وينتقل منها إلى الإنسان باللمس.

9- الجيارديا: طفيليات مجهرية توجد على سطح التربة والطعام والماء الملوث، عند إصابة الإنسان بها، فإنها تعيش لمدة طويلة في أمعائه وتنتقل إلى برازه.

على الإسهال وتشنجات البطن والحمى والقيء.

10- داء البريميات: تتم العدوى حين يتعرض الناس لبول الكلاب والقطط والثدييات، وينجم عن الداء حمى مرتفعة وصداع وآلام عضلات.