تعرف على أسباب طباعة مصر لأكبر كمية من النقود منذ 2011

الجنيه المصري
تعد الزيادة في النقد المصدر خلال أغسطس هي الأكبر منذ فبراير 2011 والذي سجل زيادة بنحو 21.8 مليار جنيه. [سبوتنيك]

كشفت بيانات البنك المركزي المصري ارتفاع قيمة النقد المصدر “البنكنوت المطبوع” بقيمة 18.4 مليار جنيه خلال أغسطس الماضي وهي أكبر زيادة شهرية في 7 أعوام ونصف العام.

وحسب بيانات التقرير الشهري للبنك المركزي، فقد سجل النقد المصدر بنهاية أغسطس 498.2 مليار جنيه مقابل 479.8 مليار جنيه بنهاية يوليو.

كما تعد الزيادة في النقد المصدر خلال أغسطس هي الأكبر منذ فبراير 2011 والذي سجل زيادة بنحو 21.8 مليار جنيه، ووصلت بذلك قيمة النقد المصدر إلى 11.23% من الناتج المحلي الإجمالي مع نهاية أغسطس مقابل 10.81% في نهاية يوليو.

هذا وكان النقد المصدر تراجع خلال يوليو بقيمة 6.9 مليار جنيه مقارنة بنهاية يونيو التي سجل فيها 486.7 مليار جنيه.

ويلتزم البنك المركزي في طباعة النقود بعدة معايير اقتصادية، من أهمها معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي، ومعدل التضخم، لتحديد حجم الإصدار النقدي، بما يتناسب مع احتياجات النشاط الاقتصادي الجاري، وبما لا يحول دون المحافظة على استقرار الأسعار، والمحافظة على قيمة العملة الوطنية من الانخفاض، بحسب بيان سابق من البنك.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن