عاجل

تعرَّف على ما حدث أمام مقر رئاسة الوزراء بطرابلس

تم استغلال الأمر بدخول بعض المندسين للمظاهرة وقيامهم بإطلاق النار. [أرشيف/مديرية أمن طرابلس]
أكد مصدر من رئاسة الوزراء بحكومة الوفاق لـ«عين ليبيا» أن حقيقة ما حدث أمام مقر الرئاسة بطرابلس، صباح الأربعاء، هو قيام مجموعة من أسر الشهداء بوقفة احتجاجية بسب تأخر مرتبات الأسر.

وأبدى أعضاء المجموعة غضبهم واستيائهم لعدم استقبال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لهم، بسبب انشغاله ببعض اللقاءات والاجتماعات، وفقًا للمصدر.

وأوضح المصدر أنه تم استغلال الأمر بدخول بعض المندسين للمظاهرة وقيامهم بإطلاق النار.

هذا وتداولت بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، أخبارا تفيد بقيام مجموعات مسلحة بالهجوم على مقر رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 9

  • عبدالحق عبدالجبار

    قرب النهاية ….هذا ما تأكده الأحداث المتسارعة

  • عبدالحق عبدالجبار

    الم يحدث هذا في وقت حكومة الكيب و انتقل الي رحمة الله احد الحراس من سوق الجمعه ؟ وألم يحدث هذا في وقت حكومة علي زيدان او نقصان ….؟ فهذا ليس بالجديد التاريخ يعيد نفسه
    كشف موظف بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لـ”العربية.نت” و”الحدث.نت”، أن مسلحين مجهولين هاجموا بعد ظهر الأربعاء مقر مبنى الرئاسة بطريق السكة في طرابلس بشكل مفاجئ، وقاموا بمحاصرته بسيارات مسلحة واقتحامه.
    وأضاف أن المجموعة المسلّحة التي هاجمت مقر الرئاسة كانت كبيرة العدد وأطلقت النار في محيط المقر لحظة الهجوم، مرجحا تبعيتها إلى مدينة مصراتة، مؤكدا أن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج كان متواجدا لحظة الهجوم بمكتبه، كما فريقه الحكومي كذلك، ولم يغادره….إلى ذلك، رجح المتحدث نفسه أن تكون مطالب مادية للمجموعة المسلّحة، هي التي دفعتها للهجوم على مقر الرئاسة، مضيفا أن ممثلين عنها دخلوا للتفاوض حول تلك المطالب، متوقعا أن تنسحب خلال الساعات القادمة، بعد التوصل إلى اتفاق مع فايز السراج ووزير المالية فرج بومطاري، نظرا لتبعية هذه المجموعة المسلحة للمجلس الرئاسي.
    وكانت مصادر “العربية”، أفادت بأن العاملين بوزارة المالية العالقين داخل المبنى طالبوا وزارة الداخلية في حكومة “الوفاق” بالتدخل وإخراجهم منه
    و الله اعلم ولكن التاريخ يعيد نفسه

  • نوري مخلوف

    أكذبوا بعيد الشعب الليبي أذكى منكم ياسفلة… ويتحين لكم فرصة الرد

  • ابوبكر

    مليشيات مصراته تخنق وتنفس تعتقل من يسموا إرهابين محسوبين علي الكراغله والشراكسه يعتقدون خداع من وظفهم ومكنهم من مخابرات الغرب ويخرجونهم من الباب الخلفي تقاسم ادوار ويهاجمون مقر مجلس الضريطات لابتزاز المال وإيهام العالم بانهم يحمون ترابلس والنوفط والمركزي ذكر قطع راس رمضان السويحلي 20/8/1920قريبا سيحتفلون علي مرور قرن برقه وتاورغاء وبني وليد وفزان سيجلبون القتله من مليشيات الكراغله والشراكسه المحاسبه عاجلا وغير اجل مهما كذبتم لا احد يصدقكم

  • ناصر التاجوري

    كيف دخل المندسون بسلاحهم من بوابة المجلس الرئاسي ؟ وهل كان المندسون يملكون سيارات عليها م ط مثلما ظهر في المقتطع المرئية ؟ أم أن الطوار هم المندسون.. جيبوا كذبة معقولة قابلة للتصديق.

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق