تعليقًا على إحاطته.. كتلة برقة بالنواب تطالب بتغيير المبعوث الأممي

طالب كتلة نواب برقة بمجلس النواب الليبي، المجلس بمطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بتغيير المبعوث الأممي غسان سلامة، وذلك احتجاجًا على ما جاء في إحاطته التي قدمها أمام مجلس الأمن الدولي مساء الجمعة.

وقالت الكتلة إن الإحاطة التي أدلى بها المبعوث الأممي، تجاوزت الواقع والأحداث خاصة الضحايا الذين سقطوا في طرابلس قبيل ساعات من إحاطته إلى جانب حرب قوات عملية الكرامة فى الجنوب الذي استطاع القضاء على قيادات إرهابية كبيرة مطلوبة دوليًا، بحسب الكتلة.

وأشارت كتلة نواب برقة في بيان أصدرته بعد انتهاء الإحاطة أن المبعوث الأممي تجاهل الاتفاق السياسي والتقارب بين مجلسي النواب والدولة إلى جانب دعوات التئام المجلس الرئاسي واحترام التوافق المنصوص عليه، بحسب البيان.

وتابعت تقول :

“إن هذا دليل علي تشجيع الاستفراد بالقرار الليبي واستمرار تدهور الأوضاع السياسية التي تمس وحدة ليبيا وسلامة شعبها”.

وأضافت :

“أن سلامة يرفض من خلال مواقفه وتصريحاته انتخاب رئيس للدولة ويرفض إنتاج مجلس رئاسي جديد ويرفض التئام المجلس الحالي”.

كما دعت الكتلة في بيانها رئاسة وأعضاء مجلس النواب إلى عدم استقبال سلامة أو التعامل معه.

محتوى ذو صلة
رفض واستنكار ليبي للمهمة الأوروبية الجديدة في ليبيا

ووصف البيان تجاهل المبعوث الأممي لتلك النقاط بالدليل الواضح على تشجيعه على فكرة الانفراد بالقرار ورفض إنتاج مجلس رئاسي جديد، بحسب البيان.

واعتبرت كتلة نواب برقة أن إصرار المبعوث الأممي على عقد مؤتمر جامع دون تحديد معايير واضحة ورئيسية لأعضائه أو جدول أعماله أو مرجعيته، محاولة لتأزيم الوضع، وقفزا على الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي والشرعية القائمة.

كما اعتبر البيان أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي كانا سبب أزمات ليبيا المستمرة وتقسيمها وتفرقها، كما أصبح هناك مشروع لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا بمعزل عن الليبيين يتعارض مع مصلحة الوطن ومستقبل أبنائه، بحسب بيان الكتلة.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 2

  • عبدالحق عبدالجبار

    تغير هههههه غيروا من انفسكم اولاً … وتوكلوا علي الخالق … واعلموا ما حك جلدك مثل ظفرك فتولي جميع امرك … وهذا الكلام لسائر الليبيين … هذا رقم اربعة علي ما اعتقد ومزال لم تفهموا ان الحل عند الله عندما تصلحون من اعمالكم وتتوكلون عليه

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق