تقدمات لقوات «بركان الغضب» في محاور القتال والسيطرة على مواقع جديدة

نفى آمر غرفة العمليات الميدانية الأنباء المتداولة عن تقدم لمسلحي حفتر. [أرشيف/تويتر]
شنت قوات بركان الغضب، هجومًا الأحد، في عدة محاور، منها محور التوغار باتجاه جامع الرملة ومحور الهريسة ومحور الطويشة ومحور طريق المطار ومحور عين زارة، والخلاطات والكازيرما، بالإضافة إلى محور السواني باتجاه كوبري قصر بن غشير.

وتمكنت قوات بركان الغضب من التقدم بمحاور الطويشة وما جاورها، ودمرت عدداً من الآليات.

ونقلت مصادر من عملية بركان الغضب، عن قادة بالمحاور تأكيدهم، بأنه لم يكن هناك مقاومة كبيرة من طرف قوات حفتر وأن قواتهم تقدمت بتنسيق عالي وخطط محكمة.

وفي محور السواني تقدمت قوات بركان الغضب باتجاه كوبري القصر وجزيرة القصر وتمكنت من استهداف عدد من الآليات.

وحققت قوات بركان الغضب في محور عين زارة تقدم آخر باتجاه الإستراحة الحمراء وسيطرت على جامع طيبة وما جاوره مع تدميراً عدداً من الآليات، كما قامت بانتشال جثث تركتها قوات حفتر.

محتوى ذو صلة
القنصل العام الليبي في إيطاليا يُؤكد لـ«عين ليبيا» عدم مشروعية المدرسة الليبية بميلانو

من جهته، قال آمر محور عين زارة يوسف الأمين، إن قوات بركان الغضب شنت هجوما على مختلف مواقع مسلحي حفتر بالمحور، من أجل التقدم والسيطرة على مواقع جديدة دون أن يسميها.

وأضاف الأمين في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار” أنهم تصدوا لمحاولة تقدم لمسلحي حفتر في المحور نفسه، مؤكدا أن قوات الوفاق عززت من مواقعها وتحافظ على كافة تمركزاتها.

كما تقدمت قوات بركان الغضب في الكازيرما من محورين، وسيطرت على عدد من النقاط، ودمرت 3 آليات لقوات حفتر.

وفي محور الخلاطات صدت قوات بركان الغضب هجوماً لقوات حفتر.

إلى ذلك أكد آمر غرفة العمليات الميدانية بعملية بركان الغضب أحمد بوشحمة، أن قوات بركان الغضب مازالت تسيطر على جميع مواقعها في منطقة العزيزية وكوبري الزهراء.

ونفى بوشحمة في تصريح تلفزيوني، الأحد، الأنباء المتداولة عن تقدم لمسلحي حفتر في محاور جنوبي طرابس.

2
اترك تعليق

2 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
2 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

كلها تتقدم ههههه والذي يتاخر هو الوطن والشعب …. والله المستعان

ناصر التاجوري

انتم تقدمتم حتى وصلتم إلى سبها، وهم تقدموا حتى وصلوا إلى مالطا.. ومادام الكلام لا يكلف شيئا فالكذب جائز..