بلاستيكو

تقرير.. «الدبيبة» يُشير إلى إمكانية إلغاء صندوق التأمين الصحي ورئيس الصندوق يرد

قال رئيس حكومة الوحدة إنّه توجد مشكلة في ملف العلاج بالداخل والخارج وفي توفير أدوية الأمراض المزمنة، مشيرا إلى أنّ وزارة الصحة عجزت على توفير الأدوية والناس تشكو من قلة توفيرها من قِبل الجهات المختصة.

إلغاء صندوق التأمين الصحي

الدبيبة وخلال اجتماع في المستشفى الجامعي بطرابلس، ذكر أنّ صندوق التأمين الصحي لم ينجح في تحقيق الأهداف المرجوة منه، ولم يوفر للمواطنين الخدمة المطلوبة.

وتابع الدبيبة أنّ صندوق تأمين الصحي لم يقدّم أي مقترحات لحلحلة المشاكل المتعلقة بالتأمين رغم مطالبة الحكومة بذلك وضرورة تنفيذ نموذج على شريحة معينة في المجتمع.

وأضاف الدبيبة أنّ الحكومة تضطر لإلغاء صندوق التأمين الصحي أو فرض تغييرات عليه طالما لا توجد خدمات ملموسة من القطاع، مُبدياً استعداد الحكومة لتفعيل أي قرار وصرف الأموال اللازمة.

هيكلة وزارة الصحة

من جانبه، ذكر وزير الصحة علي الزناتي أنّ “أي تنظيم داخلي يجب الوقوف له معا، لنبدأ في خدمة وزارة الصحة بهيكل تنظيمي معتمد من الحكومة”، مشيرا إلى أنّ الوزارة ستبدأ في توفير الأدوية والمستلزمات في أسرع وقت ممكن.

وبيّن الزناتي أنّ الوزارة أرسلت الهيكل التنظيمي للحكومة ولم يعتمد حتى اللحظة وأنّه في حال اعتماد الهيكل سيتم معالجة كثير من المشاكل، مؤكدا في الوقت نفسه، سعي الوزارة لحل بعض المختنقات التي تواجه المواطنين

وأردف الزناتي أنّ مشاكل كثيرة تواجه عمل الوزارة جراء تراكمات من الحكومات السابقة، موضحا أنّ الوزارة خصصت مبالغ مالية لشراء بعض الأدوية وجرى توفير بعضها كأدوات غسيل الكلى ومرضى السكري وبعض أدوية الأورام.

حساب صندوق التأمين دون رصيد

من جهته، قال رئيس صندوق التأمين الصحي إنّه لم يدفع الراس المالي للصندوق التأسيسى إلى الآن والمُقدر بـ100 مليون دينار، وأنّ الصندوق بدأ في تنفيذ، برنامج التأمين مع قطاع التعليم وأنّه جرى محاولة إدراج كافة موظفي القطاع ولم يتم ذلك لعدم صرف المستحقات.

وتابع رئيس صندوق التأمين الصحي أنّ أول إيراد وصل للصندوق في نهاية ديسمبر عام 2019 وكان الدفع بطيء وعلى مراحل وهو ما أخر عمل الصندوق، وأنّ حساب الاشتراكات للصندوق موجود في المركزي ودون رصيد.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً