تقرير حقوقي: مروحيات الجيش الميانماري تصطاد وتطلق النار على مسلمي الروهينغا الفارين

تعتبر حكومة ميانمار مسلمي الروهينغا مهاجرين غير نظاميين من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة الأقلية الدينية الأكثر تعرضًا للاضطهاد في العالم [إنترنت]
أصدرت مجموعة القانون الدولي العام والسياسة المُكلفة من الخارجية الأمريكية تقريرًا بعد أشهر من التحقيقات في الجرائم المرتكبة ضد مسلمي الروهنغيا في ميانمار.

وقالت المجموعة الحقوقية إنه يجب التحقيق في الجرائم المرتكبة ضد المسلمين الروهنغيا في ميانمار من قبل المحكمة الجنائية الدولية، معتبرة أن تلك الجرائم ترقى لـ”إبادة جماعية”.

وقال التقرير إن هناك أساسًا معقولًا للاعتقاد بأن جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية وجرائم حرب، قد تم ارتكابها ضد أقلية الروهنغيا المسلمة في ميانمار.

هذا وجمعت المجموعة الحقوقية الأمريكية فريقًا من 18 محققًا من 11 دولة وأجرت أكثر من 1000 مقابلة مع الروهنغيا في مخيمات لجوئهم.

وتم خلال المقابلات توثيق مصادرة الممتلكات والأراضي، وفرض قيود على الوصول إلى الغذاء والزواج والقيود العائلية والاضطهاد الديني والابتزاز والتهديد بالعنف والسخرة والضرب الدائم والاغتصاب والقتل.

ووفقًا للتقرير، فإن كل شخص جرت مقابلته شهد أو تعرض لهجمات واسعة النطاق، أو حوادث، أو تدمير لممتلكاته، أو مضايقة، أو ازدراء لدينه، وأن 80% منهم شهد قتل أحد أفراد عائلته، أو أصدقائه أو معارفه.

ودعا التقرير لاتخاذ خيار سليم من الناحية السياسية ولتأسيس آلية للمحاسبة على نحو عاجل، أو إلى إحالة الوضع فورًا إلى المحكمة الجنائية الدولية”.

أخبار ذات صلة
مصدر لـ«عين ليبيا»: السراج يرفض الجلوس على «طاولة المفاوضات» مع حفتر

ووجد المحققون أن لاجئي الروهنغيا وأثناء فرارهم إلى بنغلاديش المجاورة تم إطلاق النار عليهم من قبل قوات الأمن.

وجاء في التقرير :

“مروحيات الجيش (الميانماري) “اصطادوا” وأطلقوا النار على مجموعات من الروهنغيا الفارين، والأسطول البحري الميانماري أطلق النار على الروهنغيا باستخدام مدافع مثبتة على قوارب أو قام على نحو متعمد بالاصطدام بقوارب مزدحمة لإغراق أولئك الذين على متنها أثناء محاولتهم الهروب إلى بنغلاديش عبر نهر ناف”.

يشار أن الخارجية الأمريكية استندت على تقرير المجموعة القانونية لإصدار تقرير لها في سبتمبر الماضي، عن الحملة العسكرية ضد الروهنغيا في ميانمار.

وقالت المجموعة الحقوقية الأمريكية إن إطلاق وصف الإبادة الجماعية يبلسم جراحات الضحايا، ويستحضر حتمية أخلاقية بين الآخرين لاتخاذ إجراءات أكثر جدية، بحسب التقرير.

يذكر أن جرائم تستهدف الأقلية المسلمة في إقليم أراكان، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، أسفرت عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلاً عن لجوء نحو 826 ألفًا إلى بنغلاديش المجاورة، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار مسلمي الروهينغا “مهاجرين غير نظاميين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة الأقلية الدينية الأكثر تعرضًا للاضطهاد في العالم.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
كدايرين

خبر مهم من لبنان : نجمة مواقع التواصل الاجتماعي اللبنانية ( أمل حمادة ) قد اصيبت بجلطة دماغية و دخلت في حالة موت سريري و ماتت بعد ذلك !!! هل تعلم ان المذيع البريطاني ( كافين فورد ) الذي يعمل و يعيش في لبنان وجد مقتولا و سيارته مسروقة !!!!! اذا اردت التأكد اكتب في قوقل أمل حمادة و اكتب كافين فورد !!!