تليغراف: «ماكرون» أقر سرًا هجوم قوات حفتر على طرابلس

قالت صحيفة تليغراف البريطانية إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أقر سرًا الحملة العسكرية التي يقودها خليفة حفتر على العاصمة طرابلس.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن الرئيس الفرنسي يعمل بفعالية في تحالف مع روسيا والسعودية ضد الإجماع الدولي، متحديًا بذلك الأمم المتحدة ومؤسسات الاتحاد الأوروبي، بحسب الصحيفة.

وحذرت تليغراف من أن الهجوم على العاصمة طرابلس يهدد بحرب أهلية شاملة، وارتفاع أسعار خام البرنت وهو ما يمثل بحسب الصحيفة صدمة في إمدادات النفط لاقتصاد منطقة اليورو.

يأتي ذلك في حين نقلت وكالة رويترز في وقت سابق من الأسبوع الماضي، عن مصادر دبلوماسية مطلعة قولها، إن فرنسا عطلت صدور بيان عن الاتحاد الأوروبي يدعو خليفة حفتر لوقف هجوم قواته على العاصمة طرابلس.

من جانبها قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، إن موقف الاتحاد موحد في الدعوة إلى هدنة والعودة إلى الدبلوماسية في ليبيا، رغم فشل المسودة.

أخبار ذات صلة
العربي الجديد: الإمارات تدعم «حفتر» بمليشيات ومسلّحين أفارقة

وكانت مسودة البيان تنص على أن الهجوم العسكري بقيادة حفتر على طرابلس يعرض المدنيين للخطر ويعرقل العملية السياسية ويهدد بمزيد من التصعيد الذي ستكون له عواقب وخيمة بما فيها التهديد الإرهابي لليبيا والمنطقة.

هذا وعبر وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، في وقت سابق خلال لقائه بسفيرة فرنسا لدى ليبيا بياتريس لوفرابير دوهيلين، عن استياء المواطنين من الموقف السلبي الذي اتخذته فرنسا حول قوة حفتر التي غزت مناطق من جنوب العاصمة طرابلس، وفق قوله.

يُشار أنه لم يصدر أي بيان رسمي من وزارة الخارجية الفرنسية أو سفارة فرنسا لدى ليبيا حول هجوم قوات حفتر على العاصمة طرابلس.