تنظيم داعش يُعلن قيام ولاية الهند ويستغل نزاعها الحدودي مع باكستان

خطر “داعش” لا يزال قائماً على الرغم من تكبد التنظيم هزيمة عسكرية في سوريا والعراق. [إنترنت]
كشف تنظيم “داعش” الإرهابي عن قيام “ولاية الهند” وادعى أن مسلحيه ألحقوا خسائر بقوات الأمن الهندية في قرية أمشيبورا في ولاية جامو وكشمير شمالي الهند.

حيث جاءت ادعاءات التنظيم عبر وكالة “أعماق”، أهم أدوات دعاية “داعش”، على خلفية تصريح الشرطة الهندية أمس بالقضاء على مسلح يعتقد أنه على صلة بـ”داعش”، جراء تبادل لإطلاق الرصاص بين عناصر الأمن ومسلحين تحصنوا في قرية واقعة في منطقة شوبيان .

كما نفت مصادر شرطية وعسكرية هندية لوكالة “رويترز” وقوع إصابات في صفوف قوات الأمن جراء العملية.

هذا وتأتي هذه الأنباء في وقت اتضح فيه أن خطر “داعش” لا يزال قائماً على الرغم من تكبد التنظيم هزيمة عسكرية في سوريا والعراق، وخاصة بعد أن تبنى “داعش” المسؤولية عن سلسلة التفجيرات الدموية التي هزت سريلانكا الشهر الماضي وأودت بأرواح 254 شخصاً.

أخبار ذات صلة
السعودية تسير على الخُطى المصرية وترفع أسعار البنزين في المملكة

يُذكر أنه سبق أن أعلن “داعش” مطلع أبريل الماضي عن إقامة “ولاية وسط إفريقيا”، بعد تبنيه أول هجوم له في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

يُشار أن ذلك جاء على خلفية تصاعد التوتر بين الهند وباكستان بشأن إقليم كشمير المتنازع عليه، ما أدى في وقت سابق من الشهر الجاري إلى تصعيد عسكري غير مسبوق منذ سنين، إذ أعلنت القوتان النوويتان عن إسقاط طائرات لكل منهما جراء اشتباك جوي فوق الإقليم.