تواصل إمداد الجنوب بالمحروقات.. وحراك غضب فزان ينتظر تفعيل بقية المطالب

أكدت شركة البريقة لتسويق النفط خروج 15 شاحنة من مستودع سبها النفطي بإتجاه الجنوب الليبي، وذلك في إطار استمرار إمدادات مدن الجنوب بالمحروقات. 

وطالبت الشركة عبر موقعها الرسمي المواطنين في الجنوب الليبي بالإبلاغ عن المحطات المخالفة عبر بريد صفحة شركة البريقة لتسويق النفط.

يأتي ذلك في حين عقد عمداء عدد من بلديات الجنوب اجتماعًا مع مدراء شركات التوزيع ومندوب المؤسسة الوطنية للنفط، وعدد من أصحاب محطات الوقود.

وخُصص الاجتماع لمناقشة الآلية التي يقع من خلالها توزيع الوقود في كافة المدن والقرى بالجنوب.

وقال عضو المجلس البلدي لبلدية سبها غدفي بوسعدة في تصريحات صحفية إن المؤسسة الوطنية للنفط وضعت آلية التوزيع على المحطات التي ستشرف عليها البلديات.

محتوى ذو صلة
السراج يصل إلى إيطاليا ويبحث مع كونتي ملف العدوان على العاصمة طرابلس

وأضاف بوسعدة أن بلديات الجنوب ستراقب عن كتب عمل المحطات من خلال دفعها للعمل من الساعة الثامنة صباحًا وحتى الثامنة مساء، مؤكدا بأنه تم التأكيد خلال الاجتماع على معاقبة المحطات غير الملتزمة وفق الإجراءات المنصوص عليها في القانون، وفق قوله.

وفي سياق متصل قال الناطق باسم حراك غضب فزان محمد معيقل إن الوقود بدأ في الوصول إلى المناطق الجنوبية وفق الاتفاق مع المجلس الرئاسي.

و أضاف معيقل في تصريحات صحفية السبت أنهم ينتظرون تفعيل بقية المطالب خصوصًا المتمثلة في وصول السيولة المالية للمصارف والاحتياجات الطبية المستعجلة للمنطقة خلال هذا الأسبوع.