تواصل فعاليات إحياء اليوم العالمي «للسكري» بطرابلس

باشرت الفرق الطبية المشاركة في إحياء اليوم عملها من الخيمة الطبية. [وال]
تواصلت السبت، فعاليات إحياء اليوم العالمي للسكري والذي يُقام هذا العام تحت شعار (احمي عائلتك).

وانطلقت فعاليات إحياء اليوم التي يُنظمها ويُشرف عليها المركز الوطني لأمراض السكري والغدد الصماء، الخميس، بماراثون بدأ من أمام فندق المهاري وصولا إلى ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس.

وأوضح الدكتور “محمد الزليطني” مدير المركز الوطني لأمراض السكري والغدد الصماء في تصريح لوكالة الأنباء الليبية، أنه وعقب انتهاء الماراثون باشرت الفرق الطبية المشاركة في إحياء اليوم عملها من الخيمة الطبية التي نُصبت بميدان الشهداء والتي قام خلالها الأطباء والأطباء المساعدين باستقبال عامة الناس وإجراء بعض الفحوصات الطبية وقياس نسبة السكر في الدم وقياس ضغط الدم والوزن وإعطاء نصائح وإرشادات غذائية وطبية للمواطنين.

وأوضح “الزليطني” أن 5 فرق أخرى توجهت مباشرة إلى عدة أماكن مختلفة، منها أماكن تجمع النازحين بتاجوراء وعين زارة ومصرف الجمهورية فرع الجامعة حيث تم تقديم الخدمات الطبية للموظفين والزبائن وكذلك مدرسة طارق بن زياد في حي الأندلس ومدرسة المنشية ببن عاشور وذلك بهدف التذكير بأهمية مكافحة داء السكري وتفاديا لحدوث أية تطورات جراء هذا المرض.

محتوى ذو صلة
«باشاغا» يتفقد الإدارة العامة للعمليات الأمنية

وحول البرنامج الذي أُقِيم السبت، أكد الدكتور “الزليطني” أنه استهدف بصورة أساسية العناصر الطبية والطبية المساعدة من خلال إقامة مجموعة محاضرات علمية تميز أن أغلبها يتعلق بالواقع وبإحصائيات يتسنى الاعتماد عليها لإجراء دراسات حول تأثير السكري على المرضى.

كما سيتم خلال اليوم إقامة عدد من ورش العمل التي تنبه إلى مضاعفات مرض السكري على القدم والكلى والجهاز الدوري والقلب والجهود التي تقوم بها ليبيا في مكافحة هذا المرض.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن