عاجل

تونس.. تدعو إلى التمسك بالحل السلمي للأزمة الليبية

إطلاق عملية التسوية السياسية والتوصل إلى تنظيم مؤتمر المصالحة الوطنية. [أرشيف/إنترنت]

ترأس كاتب الدولة المكلف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية التونسي صبري باش طبجي، الوفد التونسي المشارك في اجتماع لجنة المتابعة الدولية لمخرجات مؤتمر برلين الذي عقد، يوم الأحد 16 فبراير 2020، بمونيخ لتدارس المساعي الدولية والإقليمية الرامية لتثبيت وقف إطلاق النار واستئناف العملية السياسية في ليبيا برعاية الأمم المتحدة

ألقى كاتب الدولة للشؤون الخارجية في هذا الاجتماع كلمة ضمنها دعوة تونس الدول المشاركة في الاجتماع والمجموعة الدولية عامة إلى توحيد الجهود لدفع مسارات التسوية السياسية المنبثقة عن مؤتمر برلين والتمسك بالحل السلمي للأزمة الليبية والعمل على تثبيت وقف إطلاق النار الذي لايزال يشهد عديد الخروقات والإسراع بإعادة مسار التسوية السياسية برعاية الأمم المتحدة في إطار حوار ليبي ليبي يضم جميع الأطراف الليبية دون إقصاء.

وأبرز باش طبجي المساعي التي تقوم بها تونس بالتنسيق مع بلدان الجوار من أجل تشريك كافة الأطراف الليبية في إطلاق عملية التسوية السياسية والتوصل إلى تنظيم مؤتمر المصالحة الوطنية.

كما أكد باش طبجي حرص تونس على الانضمام إلى كافة فرق العمل التي سيتم تكوينها لاحقا في إطار متابعة مسار برلين والتي ستشمل المحاور السياسية والأمنية والاقتصادية والإنسانية.

جدير بالذكر أن تونس تغيبت عن مؤتمر برلين حول ليبيا المنعقد مؤخرا بسبب تأخر دعوتها.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق