تونس تعاقب مواطنة بالسجن بعد الاعتداء على مُعلم بألفاظ عنصرية

تونس
تعرض المعلم أحمد الطرابلسي للاعتداء بألفاظ عنصرية، من قبل أم إحدى تلميذاته، بسبب لون بشرته أثناء أداء عمله. [سبوتنيك]

أقرت محكمة في ولاية صفاقس التونسية حكماً بالسجن 5 أشهر وغرامة مالية، على امرأة اعتدت على معلم بمدرسة، ونعتته بأوصاف عنصرية على خلفية بشرته السوداء.

حيث قالت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر القاضية روضة العبيدي أن الحكم الصادر يوم الثلاثاء على المرأة، التي تلفظت بعبارات عنصرية بحق المعلم يعتبر أول حكم في تونس، بعد المصادقة على القانون المتعلق بالقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، في أكتوبر الماضي.

هذا وتعرض المعلم أحمد الطرابلسي للاعتداء بألفاظ عنصرية، من قبل أم إحدى تلميذاته، بسبب لون بشرته أثناء أداء عمله.

أخبار ذات صلة
حركة النهضة تُرشح الغنوشي لتمثيلها في الانتخابات البرلمانية المُقبلة

وتعتبر هذه المرة الأولى، التي يباشر فيها القضاء التونسي في قضية عنصرية منذ صدور القانون الجديد في أكتوبر الماضي، الذي يجرم العنصرية في تونس .

وبحسب القانون الجديد يعاقب بالسجن من عام إلى ثلاثة أعوام وبغرامة مالية من ألف إلى ثلاثة آلاف دينار أي ما يعادل ألف يورو، كل من يحرض على العنف والكراهية والتفرقة والتمييز العنصري، وكل من ينشر أفكاراً قائمة على التمييز العنصري، أو كذلك “تكوين مجموعة أو تنظيم يؤيد بصفة واضحة ومتكررة التمييز العنصري أو الانتماء إليه أو المشاركة فيه”.