انتخابات ليبيا

تونس.. دعوات للتظاهر ضد قرارات «سعيّد»

دعا نشطاء تونسيون إلى تنظيم مظاهرات، اليوم السبت، للتعبير عن رفضهم للقرارات التي أعلنها الرئيس قيس سعيد، والمتمثلة في تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن أعضائه.

ومن أبرز الشخصيات التي دعت إلى التظاهر والاحتجاج، الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، الذي وصف الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها سعيد بالانقلاب.

وقال الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي، إن الرئيس الحالي قيس سعيّد يشكل خطرا على البلاد ويقودها للكارثة والإفلاس، داعيا سعيّد إلى الاستقالة، أو إقالته لأنه كاذب وغير شرعي، حسب وصفه.

واتهم المرزوقي في مقابلة مع قناة “الجزيرة”، قيس سعيّد بالكذب على الشعب التونسي عدة مرات، من ضمنها عندما نكث باليمين التي أداها أثناء تسلمه رئاسة البلاد وأقسم فيه على احترام الدستور، وكذلك عندما زعم أنه تعرض لمحاولات اغتيال عدة مرات، وكذلك عندما زعم كاذبا الاستناد للمادة 80 من الدستور عندما اتخذ إجراءات استثنائية، مع أن المادة 80 لا تخوله القيام بكل ما قام به مهددا بهدم الديمقراطية في البلاد.

وفي 25 يوليو الماضي، أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد، قرارا بإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه.

وقرر سعيد خلال اجتماع طارئ للقيادات العسكرية والأمنية “تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب”.

وأضاف أنه قرر تولي السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه.

وأوضح رئيس الجمهورية التونسية أن هذه الإجراءات ضرورية لحماية الدستور ومصالح الشعب.

كما قرر الرئيس التونسي تولي منصب النائب العام، وبرر ذلك بضرورة كشف كل ملفات الفساد، مشيراً إلى أنه سيتولى إصدار القوانين كما ينص على ذلك الدستور.

تونس.. دعوات للتظاهر ضد قرارات «سعيّد»

نداء إلى كل القوى الديمقراطية في تونس وفي المهجر

تم النشر بواسطة ‏منصف المرزوقي – Moncef Marzouki‏ في الخميس، ١٦ سبتمبر ٢٠٢١
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً