تونس.. قوات الأمن توقف «5» أشخاص على علاقة بانتحاريي السفارة الأمريكية

الانتحاريين هما رجلان يتحدّران من العاصمة. [فرانس24]

اعتقلت قوات الأمن التونسية خمسة أشخاص على علاقة بالانتحاريَيْن اللذين فجرا نفسيهما أمام السفارة الأميركية في العاصمة يوم الجمعة الماضي.

وأشارَ المتحدثُ باسم النيابة العامة سفيان السليطي إلى استجوابِ المشتبهِ بهم بعدَ اعتقالِهم السبتَ الماضي، ووضعِهم في الحبس الاحتياطي على ذمة التحقيق، دونَ أنْ يقدمَ المزيدَ من التفاصيل. ولم تتحدثْ وزارةُ الداخلية التونسية عن أيِ تقدمٍ آخرَ في التحقيق، كما لم تتبنَّ أيُ جهةٍ الاعتداءَ الذي أسفرَ عن مقتلِ ضابطٍ وإصابةِ خمسةِ أشخاصٍ آخرين بينَهم سيدة.

وبحسب وسائل إعلام محليّة فإنّ الانتحاريين هما رجلان يتحدّران من العاصمة وقد حكم عليهما في 2014 بالسجن بموجب قانون مكافحة الإرهاب لكنّهما أنهيا محكوميتهما، فيما لم يقدّم السليطي أيّ تفاصيل أخرى بشأن الموقوفين الخمسة.

محتوى ذو صلة
حزب النهضة التونسي يرفض وثيقة «التضامن والاستقرار»

وكان الانتحاريان فجّرا نفسيهما صباح الجمعة قرب دوريّة أمنيّة في منطقة البحيرة 2 مقابل السفارة الأميركية، ممّا أسفر عن إصابة ملازم و5 أمنيين آخرين وامرأة مدنية، وما لبث أن توفّي الملازم البالغ من العمر 52 عاماً متأثراً بجروحه.

ولم تعلن وزارة الداخلية التونسية حتى الآن عن إحراز أيّ تقدّم آخر في التحقيق الذي بدأ الجمعة، كما لم تتبنّ أي جهة هذا الاعتداء.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً