انتخابات ليبيا

تيار انتخابات 24 ديسمبر يُطالب بعدم التماهي مع قوانين غير مسؤولة

طالب تيار انتخابات 24 ديسمبر، المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، بعدم التماهي مع قوانين غير مسؤولة، وحذرها من تحمل تبعات أي فشل يُحيق بالانتخابات.

جاء ذلك في بيان للتيار، اليوم السبت، تحصلت “عين ليبيا” على نسخة منه.

وذكر البيان أن التيار يترقب بشغف البدء في إنجاز الاستحقاق الانتخابي تلبية لمطلب الشعب الليبي الذي أنتظر طويلاً استئناف المسار الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة.

ولفت البيان إلى محاولة رئاسة مجلس النوّاب تمرير قوانين تتعارض مع الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي وخارطة الطريق، كما أنها لم تلتزم بالنظام الداخلي لمجلس النواب وبضوابط آليات التصويت الأمر الذي سيعرض بدون شك العملية الانتخابية كلها للتشكيك والطعون القضائية وعدم القبول بنتائجها وبالتالي فشل العملية الانتخابية برمتها، بحسب البيان.

وحمّّل التيار مفوضية الانتخابات تبعات أي فشل يُحيق بالانتخابات في حال تنفيذها لهذه القوانين بهذه الصياغات.

وأكد تيار انتخابات 24 ديسمبر على أن الالتزام بخارطة الطريق التي توصل إليها المسار السيباسي هي السبيل القانوني الوحيد الذي يحقق مناخ من التوافق وحد أدنى من الضمانات للأطراف بأساس قانوني متين.

كما طالب التيار، المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، بأن تجد الصيغة المناسبة مع المؤسسات السيادية لتوظيف التشريعات والقوانين الانتخابية المتاحة التي تُحقق التوافق وتُسهل إجراء الانتخابات، مؤكداً على أن جميع الأجسام التشريعية الحالية ستكون غير ذات أهلية بحلول يوم الرابع والعشرين من ديسمبر القادم.

يُشار إلى أن تيار انتخابات 24 ديسمبر، هو تيار يضم جميع مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات المدنية من كافة أنحاء ليبيا، من أجل استحقاق يوم 24 ديسمبر لأجراء الانتخابات.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً