تَوتر بين روما وبَاريس.. مسؤول إيطالي يَلتقي زُعماء “السترات الصفراء”

عقد لقاء الثلاثاء بضواحي باريس مع أحد قادة حركة السترات الصفراء الاحتجاجية الرافضة لسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون. [Aki Arabic]
التقى “لويجي دي مايو” نائب رئيس الوزراء الإيطالي الثلاثاء، مع زعماء حركة السترات الصفراء الفرنسية المناهضة للحكومة.

وقال دي مايو، الذي يتزعم حزب حركة (5-نجوم) الشعبوي المناهض للمؤسسات، إنه توقف أثناء رحلة طيران في فرنسا حيث التقى مع “كريستوف شيلونكون” زعيم حركة السترات الصفراء والمرشحين على قائمة الحركة الشعبية في انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في شهر مايو المقبل، وفقا لوكالة رويترز.

وأضاف دي مايو على حسابه بموقع  “تويتر” أن “رياح التغيير عبرت جبال الألب”.

وكان نائب رئيس الوزراء الإيطالى قد عبر من قبل عن دعمه لهذه الحركة.

وشكلت احتجاجات السترات الصفراء، التي تبعتها أحداث عنف، منذ نوفمبر الماضي تحديا سياسيا أمام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي خسر تأييد قاعدة الناخبين الفرنسيين لأجندته الإصلاحية.

محتوى ذو صلة
هل أبرمت تركيا اتفاقاً مع تونس لاستغلال مطار النفيضة الدولي؟

ووجه دي مايو وماتيو سالفيني، وهو أيضا نائب لرئيس الوزراء الإيطالي من حزب الرابطة اليميني، انتقادات لماكرون على مدى الأسابيع الماضية وعبرا عن دعمهما لخصومه السياسيين، متهمين باريس بإفقار أفريقيا وعدم فعل أي شيء لتحقيق السلام في ليبيا.

واستدعت وزارة الخارجية الفرنسية، السفير الإيطالي بباريس، الشهر الماضي على خلّفية تصريحاته عن أفريقيا.

وقال ماكرون إن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي هو السياسي الإيطالي الوحيد الذي سيتعامل معه.