«تِرمومتر» جَديد يتنبأ بِانتشار “الأوبئة” قَبل أسبوع مِن ظُهورها

هذه التقنية يمكنها أن تساعد في تحسين القدرة على التنبؤ بتفشي بعض الأوبئة لمكافحتها والتصدي لها. [Lebanon 24]

اختبر فريق من الباحثين بجامعة أيوا الأمريكية نهجاً بحثياً جديداً لقياس معدلات انتشار الأنفلونزا عند أشخاص بعينهم أو في منطقة معينة.

ويمكن قياس معدلات انتشار الأنفلونزا عن طريق تسجيل بيانات جهاز مقياس حرارة إلكتروني ترمومتر متصل بهاتف محمول.

ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية، يقول الباحثون إن هذه التقنية يمكنها أن تساعد في تحسين القدرة على التنبؤ بتفشي بعض الأوبئة لمكافحتها والتصدي لها، وتقديم تحذيرات حول تغير أنشطة المرض وذلك قبل حدوث التغيير بأسبوع على سبيل المثال”.

وفي إطار الدراسة، قام فريق البحث بتجميع 8 ملايين قراءة من 450 ألف جهاز قياس حرارة إلكتروني مستقل بين أغسطس 2015 وديسمبر 2017، ويتولى الترمومتر الذكي تشفير هوية الهواتف المحمولة حفاظاً على خصوصية المشاركين في التجربة، ويتيح إمكانية حجب البيانات الخاصة بعمر ونوع المشارك.

وجمعت البيانات من خمسين ولاية أمريكية، وصنفت لتحديد أنشطة انتشار الأنفلونزا حسب كل منطقة وفئة عمرية مختلفة.

وقال الباحث فيليب بولجرين المشارك في الدراسة إن “النتائج التي توصلنا إليها تكشف أن الترمومترات الذكية يمكن أن تكون مصدراً جديداً للمعلومات، للتنبؤ بمعدلات انتشار الأنفلونزا بشكل أفضل من المناهج القياسية المعمول بها”، موضحًا أن “القدرة على معرفة فترات الإصابة بالحمى ومعدلات تكرارها يمكن أن تساعدنا في اكتساب مزيد من المعلومات عن مواسم تفشي الأنفلونزا مع بدء ظهورها، وكذلك غيرها من الأوبئة المعدية”.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن