ثلاث مصارف حكومية ليبية تأكلت أرصدتها وتراكمت خسائرها!!

نقص السيولة
المصارف تقوم بإقراض المواطنين في الأنشطة العقارية والزراعية والمشاريع التنموية، لكنها تعاني من تآكل رأسمالها بسبب تدني التحصيل. [إنترنت]
وجهت هيئة الرقابة الإدارية في ليبيا تحذيراتها من تآكل أرصدة ثلاثة مصارف حكومية متخصصة، وهي مصرف الادخار والاستثمار العقاري، ومصرف التنمية، والمصرف الزراعي، بسبب تراكم الخسائر المالية خلال السنوات الخمس الماضية دون انتهاج سياسات فاعلة لتقليل الخسائر وترشيد الإنفاق.

حيث كشفت الرقابة الإدارية في تقرير لها  أن المصارف تقوم بإقراض المواطنين في الأنشطة العقارية والزراعية والمشاريع التنموية، لكنها تعاني من تآكل رأسمالها بسبب تدني التحصيل وزيادة المصروفات المالية، وتغطية المصروفات من حساب الودائع تحت الطلب لدى المصارف التجارية.

كما حذرت الهيئة من تدني مستوى تحصيل القروض الممنوحة والتي بلغت 1.66 مليار دينار، وأرجعت سبب ذلك إلى ضعف الضمانات والجدوى الاقتصادية وافتقار العناصر المكلفة بالتحصيل إلى الخبرة والكفاءة، إضافة إلى غياب البيانات في القيمة المحصلة.

يُذكر أن هيئة الرقابة الإدارية تتبع الجهازَ التشريعي في البلاد، وتهدف إلى تحقيق رقابة إدارية فعالة على الأجهزة التنفيذية ومتابعة أعمالها للتأكد من مدى أدائها مسؤولياتها وواجباتها في مجالات اختصاصها وتنفيذها القوانين واللوائح.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن