جلسة افتراضية لمجلس الأمن اليوم لمناقشة الجائحة العالمية «كورونا»

لا يزال الخلاف قائماً إزاء فقرة تشير إلى الأصل الصيني لفيروس كورونا. [أرشيفية/إنترنت]

يعقد مجلس الأمن الدولي، الخميس، أول اجتماع له بشأن فيروس كورونا، ذلك الوباء الذي أثار على مدى الأسابيع الماضية انقسامات شديدة في صفوف الدول الخمس دائمة العضوية في المجلس، بحسب ما أفاد دبلوماسيون لموقع الحدث.

حيث يسعى العالم جاهدا لوقف تفشي وباء كورونا الذي يواصل حصد الأرواح رغم الإجراءات الاحترازية العديدة التي جرى تطبيقها لوقف انتشاره.

وبحسب دبلوماسيين، فإن المجلس سيجتمع الخميس، في اجتماع مغلق عبر الفيديو، فيما لا يزال الخلاف قائماً إزاء فقرة تشير إلى الأصل الصيني لفيروس كورونا والتي تصر عليها واشنطن فيما ترفضها بكين بشدّة.

وأتاحت جمهورية الدومينيكان العضو غير الدائم في مجلس الأمن، والتي تتولى حاليا رئاسته الدورية في أبريل، الاطلاع على هذا الاجتماع عبر الإنترنت. وفي مارس خلال رئاسة الصين للمجلس، لم تتمكن وسائل الإعلام من الاطلاع على أي اجتماع.

محتوى ذو صلة
الكشف عن دواء أعطى نتائج جيدة لعلاج كورونا في الجزائر

ونقص الشفافية لاقى انتقادات وردت في رسالة في 31 مارس وجهتها إلى رئاسة المجلس مجموعة المسؤولية والتناسق والشفافية لدى الأمم المتحدة التي تنسقها سويسرا، وتضم 25 دولة تمثل العالم أجمع.

هكذا تخطت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد حاجز الـ88 ألف، في حين تجاوز تعداد المصابين بالمرض المليون و500 ألف حالة، وارتفعت حالات الشفاء لأكثر من 330 ألف شخص.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً