جيهان شدوكي: مقاربات حول الحرب في زمن «الحداثة»

جيهان شدوكي “الحرب في زمن الحداثة [انترنت]
تحت عنوان “الحرب في زمن الحداثة: مقاربة نقدية لمقارنة القانون الدولي الإنساني والقانون الإسلامي بشأن استخدام القوّة”، تلقي الباحثة جيهان شدوكي محاضرة في “ملتقى الدراسات الإقليمية” في برلين، عند الخامسة من مساء الأربعاء المقبل.

تأتي المحاضرة ضمن مشروع بحثي يهدف إلى تحليل مساهمة القانون الدولي في تنظيم النزاعات المسلحة في الدول العربية. ويُعتبر هذا الفرع من القانون الدولي الأداة القانونية الأنسب “لإضفاء الطابع الإنساني” على الحروب دون السعي إلى منعها.

علاوة على ذلك، نظراً لأن الخبراء الدوليين يصفون هذه الأحداث على أنها نزاعات دينية، فقد اتخذت بعض المنظمات الدولية خيار اللجوء إلى الشريعة الإسلامية لإيصال مبادئ القانون الإنساني الدولي إلى الأطراف المتحاربة المسلمة من أجل تذكيرهم بمسؤولياتهم في حماية المدنيين أثناء الأعمال العدائية. ونتيجة لذلك ظهر نظام قانوني جديد تحت عنوان “القانون الإنساني الدولي الإسلامي”.

تحلّل الدراسة المنطق الذي تتبعه هذه الجهات الفاعلة التي تستخدم خبرة أخصائيي الشريعة الإسلامية لتأسيس نهج مقارن بين هذين النظامين القانونيين، كما تستكشف ما إذا كان القانون المقارن قد تمكن من فهم سبب وجود الشريعة الإسلامية وقيمها الأخلاقية من ناحية وفعاليتها اليوم في مواجهة تحديات الحداثة (مثل العسكرة والإنسانية) على الآخر.

تناقش الباحثة أخيراً كيف يمكن للقيم الأخلاقية المكرّسة في الشريعة الإسلامية والأسباب القانونية المناسبة لهذا التخصص أن تسهم في تجديد تفكيرنا في الحرب والسلام في هذه الأوقات الصعبة.

الدراسة التي تناقشها صاحبتها خلال المحاضرة لا تزال قيد التقدم. من هنا فإن النقاش سيقدم الحجج التجريبية والنظرية الرئيسية التي أدت إلى تصور هذا المشروع البحثي والنتائج المتوقعة.

يذكر أن جيهان شدوكي حاصلة على الدكتوراه في الحماية القانونية للتراث الثقافي في الدول العربية، عملت بين عامي 2016 و 2019 في اللجنة الدولية للصليب الأحمر بصفتها مندوبة حماية في العراق وجنوب السودان وسورية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق