حبيبة مارادونا تطرده من المنزل!

مارادونا
أنهت أوليفا علاقتها العاطفية مع حبيبها، وتعرض مارادونا للطرد القاسي من المنزل، وهو يعيش الآن أزمة عاطفية حادة. [أ.ب]

أظهرت تقارير إعلامية بثتها القنوات الأرجنتينية عن فضيحة جديدة هزت عرش أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا وأحرجته أمام جماهيره ومحبيه.

حيث تم طرد مارادونا، البالغ من العمر 58 عاما بعد علاقة علنية دامت 6 سنوات مع حبيبته الشابة، روسيو أوليفا، البالغة من العمر 28 عاما من المنزل الذي اشتراه لها بنقوده، وكان يقطنه معها.

هذا وأنهت أوليفا علاقتها العاطفية مع حبيبها، وتعرض مارادونا للطرد القاسي من المنزل، وهو يعيش الآن أزمة عاطفية حادة.

محتوى ذو صلة
تطورات الوضع الميداني والإنساني.. محاور لقاء «سيالة» بأمين عام الأمم المتحدة

وكان مدرب فريق دورادوس المكسيكي الحالي مارادونا قد أهدى منزلاً فخماً لحبيبته في منطقة بيلا فيستا بالعاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس.

من جهتها أوضحت أوليفيا خلال حوار تلفزيوني انها غير مرتبطة حاليا، ولا تريد الذهاب إلى المكسيك تحت أي ظرف من الظروف وتريد البقاء في الأرجنتين.