انتخابات ليبيا

حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات في أول أيام التشريق

واصل ضيوف الرحمن مناسك الحج في مشعر منى، اليوم الأربعاء، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك حيث تبدأ أول أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة).

ويبيت الحجاج في منى خلال أيام التشريق لرمي الجمرات الثلاث، ويسمى أول أيام التشريق “يوم القر” لأن الحجيج يستقرون فيه بمشعر منى بعد يومين شاقين من الجهد والتعب في عرفة ومزدلفة ويوم النحر.

وتوافد حجاج بيت الله، أمس الثلاثاء، إلى الكعبة المشرفة، لأداء طواف الإفاضة، وسط إجراءات احترازية مكثفة، في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وأدت وفود حجاج بيت الله الحرام طواف الإفاضة حول الكعبة المشرفة اليوم الثلاثاء، أول أيام عيد الأضحى المبارك، الموافق للعاشر من ذي الحجة حسب التقويم الهجري، بعد رمي جمرة العقبة صباحا.

وأوضحت وكالة الأنباء السعودية أن عملية تفويج الحجاج تتم وفقا لخطة ميدانية وإرشادية، لضمان أداء الحجاج لنسكهم بيسر وسهولة، إضافة إلى تدابير وقائية مكثفة لمنع تفشي فيروس كورونا.

وبدأ الحجاج صباح الثلاثاء رمي جمرة العقبة الكبرى بحصى معقمة في منى قرب مكة المكرمة في أول أيام عيد الأضحى، في ثاني موسم حج ينظّم في ظل تهديد وباء كوفيد-19.

ويشارك 60 ألف مقيم في المملكة العربية السعودية في المناسك مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم في العام 2019، وتم اختيار المشاركون من بين 558 ألف متقدم وفق نظام تدقيق إلكتروني.

ومنذ صباح الثلاثاء الباكر، سمحت السلطات لمجموعات صغيرة تضم كل منها عشرات الحجاج، الواحدة تلو الأخرى، بدخول منشأة رمي الجمرات متعددة الطوابق في منى.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً