بلاستيكو

حريق بمقر المركبات بطرابلس ولا خسائر في الأرواح

شب حريق هائل بعد عصر   الخميس، بمقر المركبات الذي يشمل مخزن شئون الضباط والمتقاعدين الواقع في منطقة صلاح الدين بطرابلس، لم يسفر عن أضرار بشري .

وأفاد عناصر من وزارة الداخلية ممن تواجدوا بعين المكان أن ألسنة النيران المتعالية التهمت كافة الأوراق والمستندات الخاصة بالمركبات العسكرية التابعة للشرطة، إلى جانب احتراق مخزن الخاص بشئون الضباط والمتقاعدين، منوهين إلى أن سيارات المطافئ استمرت على مدى ثلاث ساعات في إخماد النيران ومازالت ألسنة اللهب تشتعل.

وأضاف شهود العيان الموجودين بعين المكان أن كل مدراء إدارات الحكومة الليبية موجودين في مكان الحريق، ومازال التحقيق المبدئي جاري في معرفة الأسباب الحقيقية وراء الحريق، مشيرين إلى أن المقر يقع في حراسة بعض الدوريات الأمنية التابعة للثوار منها دورية الخلة والسدرة، والدورية المعروفة بـ”ك.ش.1″ التابعة لمنطقة سوق الجمعة.

وذكر المتحدثون أن المقر المحترق يحوي على عدد من المركبات والآليات الحديثة التابعة لجهاز الشرطة يبلغ عددها 400 مركبة، منوهين إلى أن عدد منها بحوزة بعض الموظفين والعاملين بالمقر المذكور، لافتين إلى أن أسباب الحريق المبدئية كانت من قبل بعض القائمين بالحراسة للمبني الذين حاولوا حرق مخلفات من النظام السابق من شعارات وكتب ومدونات إلا أن النيران انتشرت بسرعة في أرجاء المكان.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً