حفتر يتهم الأمم المتحدة بتقسيم ليبيا ويستبعد وقف إطلاق النار

لم تتمكن قوات حفتر من اختراق التحصينات الجنوبية للعاصمة. [إنترنت]
استبعد القائد العسكري لقوات الكرامة في شرق ليبيا خليفة حفتر في مقابلة نشرتها صحيفة “لو جورنال دو ديمانش” الفرنسية وقف إطلاق النار في القتال الدائر للسيطرة على العاصمة طرابلس، متهماً الأمم المتحدة بالسعي لتقسيم ليبيا.

حيث بدأ حفتر في 4 أبريل هجوماً لانتزاع السيطرة على العاصمة طرابلس من حكومة الوفاق الوطني التي يقودها رئيس الوزراء فائز السراج وتدعمها الأمم المتحدة.

أخبار ذات صلة
وزارة التعليم تتعاقد مع مُعلمين جُدد لسد العجز

هذا ولم تتمكن قوات حفتر من اختراق التحصينات الجنوبية للعاصمة، وتسبب القتال الدائر في مقتل 510 أشخاص على الأقل وأجبر أكثر من 75 ألفاً على النزوح من منازلهم وأدى لتقطع السبل بآلاف المهاجرين العالقين في مراكز احتجاز.

في سياق متصل قال حفتر للصحيفة أن الحل السياسي لا يزال هو الهدف لكن العودة إليه مرهونة بالقضاء على ما وصفها بالميليشيات.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن