حكومات الدول الكبرى تضخ مليارات الدولارات لمواجهة «كورونا»

الدول الكبرى تساعد الشركات المتضررة. [إنترنت]

أعلنت بريطانيا إنها ستتيح ضمانات قروض قيمتها 330 مليار جنيه إسترليني (399 مليار دولار)، بما يعادل 15 في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي، إلى جانب إجراءات أخرى لمساعدة الشركات المتضررة، في تكثيف لمساعي مكافحة العواقب الاقتصادية لفيروس كورونا.

وقال وزير المالية ريشي سوناك “إنه وقت الجرأة، وقت الشجاعة،” وكان يتحدث وبجواره رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وقال سوناك إنه مستعد لزيادة حجم ضمانات القروض بما يكفل وصول السيولة إلى جميع الشركات التي تحتاجها في ظل تباطؤ النشاط.

وقال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بمشاركة النائب مايك بنس، ووزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين، عن عزم الإدارة الأميركية، بحث توفير تريليون دولار مع الكونغرس، كحزمة مساعدات اقتصادية للأفراد والشركات الصغيرة، لحمايتهم من التأثر بتداعيات انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك فى مؤتمر صحفى عقد اليوم بالبيت الأبيض، وأشار فيه الرئيس الأمريكى، إلى التوسع فى تقديم خدمات الرعاية الصحية عن بعد، حيث يمكن للمرضى، الاتصال بأى طبيب عبر الانترنت دون أى تكاليف، وذلك من شأنه تعزيز قدرات المستشفيات من خلال استخدام هذه الآلية.

محتوى ذو صلة
رئيس وزراء إيطاليا: الاتحاد الأوروبي تقاعس اقتصادياً لمواجهة كورونا

كما أوضح وزير المالية الفرنسى اليوم الثلاثاء إن فرنسا ستضخ 45 مليار يورو (50.22 مليار دولار) فى الاقتصاد من خلال إجراءات طارئة لمساعدة الشركات والعمال، فى الوقت الذى من المتوقع فيه أن ينكمش الناتج الاقتصادى واحدا بالمئة هذا العام بسبب تفشى فيروس كورونا.

وأضاف وزير المالية الهولندى فوبكه هويكسترا اليوم الثلاثاء إن هولندا ستنفق ما يصل إلى 20 مليار يورو (22 مليار دولار) كمساعدة مالية طارئة للشركات التى تواجه مصاعب بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال فى كلمة بثها التلفزيون مباشرة “هذه أوقات غير عادية، مما يستدعى إجراءات غير عادية.” وقال إن حجم الحزمة قد يزيد من ما بين عشرة مليارات و20 مليار يورو فى الأشهر المقبلة إذا اقتضت الضرورة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق