انتخابات ليبيا

حكومة الوحدة الوطنية تبحث احتياجات بلديات ورشفانة

استقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية المُكلف رمضان أبوجناح، وفداً من عمداء منطقة ورشفانة المتمثل في عمداء بلديات (السواني، الماية، المعمورة، الناصرية، الزهراء، الناصرية، الجليدة، العامرية).

وأفاد المكتب الإعلامي بالحكومة، بأن اللقاء يأتي للوقوف على احتياجات هذه البلديات، ومتابعة ما أستجد من أعمال عقب الزيارة التي أجرها رئيس الحكومة الفترة الماضية.

وحضر اللقاء وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج، ورئيس مجلس إدارة جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية إبراهيم تاكيته، ورئيس مجلس مشائخ وأعيان وحكماء ورشفانة محمد عبيدة.

واستعرض الوفد خلال اللقاء، الوضع المعيشي الذي تمر به المنطقة، ومستوى الخدمات المقدمة بمختلف القطاعات الخدمية والصحية والتعليمية.

كما ناقش اللقاء العديد من الأزمات التي تُعاني منها البلديات من بينها انقطاع المياه وجفاف الآبار فيها، وأزمة الصرف الصحي، وتردي الخدمات الصحية في ظل تفشي وباء كورونا وخدمات النظافة وغيرها.

وطالب الوفد من الحكومة، بتشكيل لجنة للوقوف على أوضاع المنطقة وتوفير متطلباتها واحتياجاتها الأساسية، مثمنين الجهود التي تبذلها حكومة الوحدة الوطنية في سبيل توفير احتياجات معظم المدن والمناطق الليبية، مشيرين إلى أن مناطق ورشفانة لا تتلقى الدعم الكافي من أجل توفير الخدمات اللازمة للمواطنين.

من جانبه أشار رئيس الحكومة المكلف إلى ما عانته منطقة ورشفانة جراء الحروب، والضرر الذي طال المباني الإدارية والخدمية، مؤكداً بأن الحكومة سوف تُولي اهتمام بمعالجة والاهتمام بهذه القطاعات وبشكل جدي وفعال بما يُساهم في إعادة الحياة وتخفيف من معاناة المواطنين، وأنها ستعمل على استكمال كافة المشاريع المتوقفة ضمن خطة “عودة الحياة” لإحياء المشاريع التنموية في كافة ربوع ليبيا، وفق قوله.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً