خارجية «الوفاق» تُطالب بإشراك تونس وقطر في مؤتمر برلين

تونس أبدت استغرابها لاستبعادها من مؤتمر برلين. [بقايا حائط برلين/رويترز]

طالبت وزارة الخارجية الليبية، بضرورة دعوة كل من تونس و قطر إلى مؤتمر برلين، المزمع عقده الأحد القادم.

وفي رسالة وجهتها إلى السفارة الألمانية لدى طرابلس، أوضحت الوزارة أن تونس تمثل أهمية قصوى كونها جارة حدودية آوت آلاف النازحين الليبيين، وأمنها من أمن ليبيا.

وأشارت إلى أهمية مشاركة قطر، التي كانت ولا زالت أهم الدول الداعمة لثورة السابع عشر من فبراير، التي أطاحت بنظام معمر القذافي في 2011.

وشددت الخارجية على أن مشاركة تونس وقطر، من شأنه أن يدعم محادثات السلام وإرساء دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا.

وفي سياقٍ ذي صلة، استغرب السفير التونسي لدى ألمانيا أحمد شفرة، عدم دعوة بلاده إلى المشاركة في مؤتمر برلين، واصفا ذلك بالإقصاء.

وقال السفير التونسي في مقابلة مع شبكة “دوتشي فيليه” إن تونس هي أكبر بلد مهتم بالوضع في ليبيا وهي الأكثر تضررا مما يجري فيها، منوها بأن جانبا كبيرا من التحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجهها تونس مصدرها ليبيا، وفق قوله.

وأشار السفير إلى أن إقصاء تونس لا يتناسب مع وضعها حاليا كعضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي، لا سيما في ظل اتفاق تونس وألمانيا للتعاون إقليميا ودوليا.

محتوى ذو صلة
«باشاغا» يلتقي وفد فرنسي رفيع المستوى

هذا وأعلنت ألمانيا، الثلاثاء الماضي، الدول المشاركة في المؤتمر الذي دعت له في برلين حول ليبيا، المقرر عقده في 19 يناير الجاري.

وقالت الحكومة الألمانية إن برلين دعت رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وخليفة حفتر، وممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وتركيا ومصر والصين وإيطاليا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة الألمانية إن برلين دعت رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وخليفة حفتر، وممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وتركيا ومصر والصين وإيطاليا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وذكر بيان للحكومة:

قررت المستشارة أنغيلا ميركل بالاتفاق مع الأمين العام للأمم المتحدة توجيه الدعوة للمشاركة في المؤتمر المعني بليبيا في برلين على مستوى رؤساء حكومات ودول.

وبحسب الحكومة الألمانية، ستشارك الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والإمارات العربية المتحدة وتركيا والكونغو وإيطاليا ومصر والجزائر والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، ولكن لم يتم تحديد على أي مستوى سيتم تمثيل الدول المُدرجة.

وأضاف البيان:

بالإضافة إلى ذلك، فإن رئيس الوزراء فايز السراج، وخليفة حفتر وجهت لهما الدعوة أيضًا إلى برلين.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 2

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

تعليقات فيسبوك


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend