خاص لـ «عين ليبيا».. تداعيات التوصيات الخاصة بتوحيد المؤسسة العسكرية

جيش
ضباط 17 فبراير لا يرون مانع بتغير شكل القيادة المعدلة بموجب القرارات الصادرة عن المجلس الانتقالي. [إنترنت]
علق رئيس المحكمة العسكرية الدائمة العميد نجيب وفاء في تصريح خاص لـ «عين ليبيا» على اللقاءات الجارية بمصر بين مجموعة الضباط بالمنطقة الغربية والشرقية حيث قال:

“المجتمعون في القاهرة يريدون أن يكون شكل القيادة العسكرية في ليبيا مطابقاً لما هو معمول به في جمهورية مصر والمُتمثلة في قائد عام يتولى وزارة الدفاع ويكون رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وبصلاحيات كبيرة وتتبعة كافة الأجهزة الأمنية المعنية بالأمن القومي”.

وأضاف العميد وفاء في تصريحه لـ «عين ليبيا» أن “ضباط 17 فبراير لا يرون مانع بتغير شكل القيادة المعدلة بموجب القرارات الصادرة عن المجلس الانتقالي والتي تتكون من رئيس أركان للجيش ووزير دفاع مدني بشرط الإلتزام بقواعد القانون العسكري الليبي المعمول به والذي يشترط في من يتولى منصب رئيس الأركان أو القائد العام أن لا يكون من الحاملين لجنسية أخرى أو أن تكون أمه أجنبية أو تجاوز عمره السن القانونية للتقاعد”.

هذا واختتم العميد وفاء تصريحه بالتأكيد على ثقته بأن ضباط المنطقة الغربية والجنوبية لن يرضوا إلا بتطبيق القانون العسكري المعمول به حالياً.

هذا واسفرت الاجتماعات التي أجراها ضباط من كل من المنطقة الغربية والشرقية في القاهرة لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية عن توصية بأن يتولى خليفة حفتر قيادة الجيش الليبي لمدة أربع سنوات.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن