عاجل

عاجل

بلاستيكو

خلاف بغداد والأكراد يبعد إكسون موبيل عن عطاءات الطاقة

اكسون موبيل تدفع ثمن علاقتها مع كردستان

 أظهر بيان على الموقع الالكتروني لوزارة النفط العراقية الخميس استبعاد اكسون موبيل الاميركية من قائمة نهائية تضم 47 شركة مؤهلة للمشاركة في الجولة التالية من عطاءات امتيازات التنقيب عن الطاقة في العراق.

واستبعدت اكسون التي ظلت في القائمة حتى مطلع فبراير/شباط بينما اضيفت برتامينا الاندونيسية وشركة نفط سورية.

وقالت وزارة النفط ان من المقرر عقد جولة العطاءات في 30 و31 مايو/ايار.

وكان وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي قال في التاسع من ابريل/نيسان ان بغداد ما زالت تدرس ما اذا كانت ستسمح لاكسون موبيل بالمشاركة في جولة رابعة من عطاءات النفط بسبب خلاف حول عقود وقعتها الشركة مع اقليم كردستان العراق.

وازداد التوتر بين الحكومة المركزية والمنطقة الكردية العام الماضي حينما أعلنت الأخيرة عن صفقة نفطية مع اكسون موبيل.

وتقول بغداد انها وحدها التي تملك حق تصدير النفط بينما تقول الحكومة الكردية ان من حقها السيطرة على النفط الموجود في أراضيها.

وفي وقت سابق قال لعيبي ان اكسون أرسلت الى وزارة النفط خطابا ثانيا يؤكد قرارها تجميد صفقاتها النفطية مع المنطقة الكردية.

وشكك هورامي في وجود الخطاب وقال ان الحكومة الكردية على اتصال يومي باكسون.

وقال “اكسون موبيل تحافظ على اتصالاتها مع كردستان ولم يتغير شيء. اكسون تعمل في كردستان” مضيفا أنه يتوقع صفقات جديدة مع شركات نفطية كبرى خلال شهر أو نحو ذلك.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً