خلال زيارته الزاوية.. باشاغا يشارك في فعاليات الملتقى الأول لرؤساء المرور على مستوى ليبيا

وزير الداخلية يشارك في فعاليات الملتقى الأول لرؤساء أقسام المرور والتراخيص على مستوى ليبيا

وصل وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، صباح الثلاثاء مدينة الزاوية، في زيارة تفقدية للمدينة.

وتفقد الوزير خلال الزيارة التي رافقه فيها وكيل وزارة الداخلية العميد خالد مازن، ووزير الداخلية السابق العميد عبدالسلام عاشور، ومدير مديرية أمن الزاوية وعضو مجلس النواب عن مدينة الزاوية، وعدد من رؤساء المصالح والأجهزة والإدارات بوزارة الداخلية، مديرية أمن الزاوية ومركز شرطة الزاوية وقسم النجدة والسيطرة بالمديرية ومستوصف الشرطة بالمدينة.

واستمع باشاغا خلال الجولة إلى شروح وافيه من مسؤولي المؤسسات الأمنية التي قام بزيارتها.

هذا وشارك وزير الداخلية المفوض في فعاليات الملتقى الأول لرؤساء أقسام المرور والتراخيص على مستوى ليبيا تحت شعار(معاً من أجل إيقاف نزيف الدم على الطرقات العامة)، والذي يشرف عليه وينظمه قسم المرور والتراخيص بمديرية أمن الزاوية.

وحضر فعاليات الملتقى وزير المواصلات بحكومة الوفاق الوطني ميلاد معتوق، ووكيل وزارة الداخلية العميد خالد مازن، ووزير الداخلية السابق العميد عبدالسلام عاشور، وعضو مجلس النواب عن مدينة الزاوية، ورئيس مصلحة الطرق والجسور، وعدد من مدراء مديريات الأمن ورؤساء المصالح والأجهزة والإدارات بوزارة الداخلية وعدد من ضباط وضباط صف الوزارة.

وألقيت خلال الملتقى عدد من الكلمات التي أشادت بدور رجل المرور بتسهيل حركة السير والحفاظ على الأرواح والمركبات، بحسب ما نقلت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني.

وشددت الكلمات على ضرورة تعاون المواطن مع رجل المرور وإحترامه حتي يؤدي دوره على أكمل وجه، وتخلل فعاليات الملتقى عرضين مرئيين أوضح العرض الأول نشاطات قسم المرور والتراخيص بمدينة الزاوية على مدار السنوات الماضية، فيما تطرق العرض الثاني إلى مشاكل والعراقيل التي تواجهها الطرق والكباري داخل مدينة الزاوية.

من جانبه أكد وزير الداخلية المفوض على ضرورة إقامة مثل هذه الملتقيات لما لها من دور توعوي للحفاظ على أرواح المواطنين، من خلال توعية شاملة بمخاطر الطرق والإفراط في السرعة لإيقاف نزيف الدم الذي بدأ يدق ناقوس الخطر من خلال إحصائيات إدارة المرور والتراخيص، وفق قوله.

وطالب باشاغا خلال كلمة ألقاها بالمناسبة كافة رجال الأمن والشرطة وخاصةً رجال المرور التحلي بالأخلاق الحميدة لإستعادة هيبة رجل المرور على الطرقات الرئيسية والفرعية.