داعيًا لاستبدال «سلامة».. الحزب الديمُقراطي يسّتنكر صمت المجتمع الدولي تجاه أفعال «حفتر»

أعلن الحزب الديمقراطي الليبي عن شجبه وإدانته بكل شدة  للغارات الجوية التي تعرضت لها مدينة مرزق من قِبل طيران قوات حفتر، واستهداف مطار معيتيقة في طرابلس وقصف الكلية الجوية في مصراتة.

وقال الحزب في بيان أرسله رئيسه أحمد الشيباني حصريًا إلى «عين ليبيا»:

إننا لنجد الصمت الذي يلتزمه المجتمع الدولي تجاه ما تقوم به الثورة المضادة و داعميها الأجانب من تدمير ممنهج لليبيا و زعزعة لاستقرارها أمرا محيرا حقا. 

وأضاف يتساءل:

متى سيسمى المعتدي باسمه؟

متى ستوقف هذه الحرب غير القانونية على الشعب الليبي ؟

وأوضح الحزب الديمقراطي في بيانه، أنه يلتمس من مجلس الأمن الدولي أن يُرسل برسالة واضحة لا لُبس فيها لكل الليبيين بأنه يرفض رفضًا باتًا العدوان على طرابلس.

وطالب بأن تكون هناك تبعات واضحة على المُعتدين وإلا ستفقد الأمم المتحدة مصداقيتها، بحسب البيان.

كما أشار البيان إلى إعلان الحزب سابقًا عن أن ممثل الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، شخص غير مرغوب فيه لأنه قد فقد حياديته ومصداقيته كليًا، داعيًا إلى استبداله فورًا.

ودعا الحزب الديمقراطي من وصفهم بـ”أصدقاء ليبيا” أن يقفوا إلى جانبها في ساعة العسرة هذه.

وتابع يقول:

إننا ندعوهم أن يقدموا الدعم والحماية الضروريين لحكومة الوفاق الوطني.

كما نلتمس منهم أن يعملوا على اتخاذ الإجراءات الدستورية اللازمة لكي تُجرى انتخابات عامة في ليبيا في أقرب فرصة ممكنة.

يُشار أن مطار معيتيقة الدولي تعرض عدة مرات الآونة الأخيرة لاستهداف مباشر وقصف جوي من قِبل طيران قوات حفتر، كما استهداف طيران حفتر مدينة مصراتة الأربعاء بغارة جوية على مطار المدينة الدولي والكلية الجوية مصراتة دون وقوع أضرار بشرية أو مادية.

أخبار ذات صلة
تقرير لـ«هيومن رايتس ووتش»: المهاجرون الإثيوبيون يواجهون ظروف احتجاز مُسيئة في السعودية

كما استهدف الطيران الحربي لقوات حفتر مدينة غات بغارة أودت إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن